خالد صلاح

زي النهاردة.. الجنايات تفض أحراز المتهمين بقضية "التخابر مع حماس"

الأربعاء، 04 نوفمبر 2020 01:00 ص
زي النهاردة.. الجنايات تفض أحراز المتهمين بقضية "التخابر مع حماس" المستشار محمد شيرين فهمى ـ أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

زى النهاردة من سنتين، محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، تفض الأحراز فى إعادة محاكمة 24 متهمًا من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، يتقدمهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، فى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومى، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة بالتخابر مع حماس.

وخلال الجلسة عرضت المحكمة حرزًا عبارة عن تقرير مترجم والموضوع "طلب تحديد موعد لمقابلة سفير الولايات المتحدة، الراسل مكتب سفيرة الولايات المتحدة بالقاهرة"، إلى خيرت الشاطر، طلب من آن باترسون تحديد موعد مع خيرت الشاطر لمناقشة بعض العلاقات الاقتصادية الثنائية وتحديد طلب الموعد يوم 26 إبريل أو 28 أو 29، يليه رد من خيرت الشاطر بتحديد الموعد فى مكتب 3 مكرم عبيد شقة 8 يوم 29 أبريل 2012".

كما عرضت المحكمة حرزا يحمل عنوان "طلب اجتماع من السيناتور جون ماكين مع المهندس خيرت الشاطر يوم الاثنين 2 يوليو 2012"، وجاء فى مضمونه: "الأستاذ خالد سعد تحية طيبة وبعد، إرفاقا لطلب السيناتور جون ماكين للاجتماع بالمهندس خيرت الشاطر، برجاء العلم أن الوفد يتضمن بالإضافة للسيناتور الشخصيات التالية: كريستان كروز مستشار السيناتور لشئون الأمن القومي، وجيمس للورين مرافق من البحرية الأمريكية للسيناتور، ونائب السفير، وريتشارد مسئول إعداد الزيارة، وأحمد عليبة مترجم من السفارة، والتأكيد أن السيناتور يطلب الاجتماع يوم 5 مايو 2012 الساعة 12 ظهرا.. بانتظار ردكم مع التمنيات بعودة سالمة للمهندس خيرت الشاطر، وتفضلوا بقبول فائق الشكر، أحمد عليبة.. السفارة الأمريكية". 

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة