خالد صلاح

الشحات: موسيمانى فارق معانا.. وقولت للاعبين ماينفعش مؤمن يسلم الكأس لغيرنا

الأحد، 29 نوفمبر 2020 11:39 م
الشحات: موسيمانى فارق معانا.. وقولت للاعبين ماينفعش مؤمن يسلم الكأس لغيرنا حسين الشحات
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشاد حسين الشحات لاعب فريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، بالجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى للفريق، قائلاً: "موسيمانى فارق معانا جدًا، وبيتحدث معانا كلنا وعلاقته مميزة مع جميع اللاعبين، ويتحدث معى بشكل دائم، ويمنحنى الدعم والتعليمات".

أضاف الشحات خلال تصريحاته لبرنامج "مساء دى إم سى" إن موسيمانى يتعامل نفسيًا مع اللاعبين بشكل جيد، لافتًا إلى إنه تحدث معه بعدما أهدر فرصة محققة أمام مرمى الزملك فى نهائى دورى أبطال أفريقيا، وطالبه بالتركيز وعدم التأثر بتلك الفرصة، والعمل على تحقيق الفوز واقتناص اللقب.

تابع لاعب الأهلى قائلاً: "محمد الشناوي دخل زعق بين الشوطين، ودخل موسيمانى بعده وقال كلام الشناوى كله صح واحنا لازم نكسب واللي هيسجل هدف واحد هو من سيفوز، وهو ما تحقق بالفعل".

وعلق حسين على إمكانية الانتقال لصفوف بيراميدز بسبب الإغراءات المالية، قائلاً: "تنازلت عن أكثر من نصف راتبى فى العين الإماراتى، وفيلا وعربية، بخلاف الملايين من المكافأت التى تنازلت عنها من أجل الانتقال للأهلى، فكيف أفكر فى الرحيل".

أضاف إن الانتقال لصفوف الأهلى كان بمثابة حلم وتحقق، مؤكدًا إنه لن يرحل إلا فى حالة استغناء النادى عن خدماته، قائلاً: "الأهلى حلم حياتى منذ الصغر، وجيت النادى بسبب محمود الخطيب ولتحقيق حلمى والتتويج بلقب أفريقيا".

وكشف حسين كواليس انتقاله من العين الإماراتى إلى صفوف المارد الأحمر، مؤكدًا أن الصفقة تمت مقابل 5 مليون دولار، بما يقرب من 80 مليون جنيه، لافتًا إلى إنه تنازل عن ملايين لنادى العين حتى يحقق حلمه بإرتداء قميص الأهلى.

أضاف، إنه تلقى مكالمة من محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة نادى الأهلى، وقال له -بيبو-: "عايزينك فى الأهلى"، مؤكدًا إنه كانت أسعد مكالمة تلقاها وبعدها بذل قصارى جهده من أجل الانضمام للأهلى.

وتحدث لاعب المارد الأحمر عن بداياته مع كرة القدم، مؤكدًا أن نادى الشرقية للدخان كان بوابته للنجومية، و20 ألف جنيه كانت قيمة تعاقدى مع الشرقية، لافتًا إلى إنه عمل فى العديد من المجالات قبل الوصول لتلك النجومية، مثل العمل فى سنترال وبنزينة وعامل الوميتال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة