خالد صلاح

فيلم "الصندوق الأسود" لـ منى زكى يربح 85 ألف جنيه ليلة الجمعة بشباك التذاكر

السبت، 28 نوفمبر 2020 06:00 م
فيلم "الصندوق الأسود" لـ منى زكى يربح 85 ألف جنيه ليلة الجمعة بشباك التذاكر الصندوق الأسود
عماد صفوت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مازال فيلم "الصندوق الأسود" بطولة النجمة منى زكى، يحقق أرقامًا جديدة فى شباك التذاكر، حيث حقق ليلة أمس 85,220 ألف جنيه، لتقترب إيراداته من 6 ملايين جنيه منذ طرحه في السينمات يوم 28 أكتوبر الماضى، من إخراج محمود كامل، وهو الفيلم الذى يعيد منى زكى إلى السينما بعد غياب 3 سنوات منذ تقديمها آخر أفلامها "من 30 سنة" مع أحمد السقا ونور وميرفت أمين وشريف منير.
 
فيلم "الصندوق الأسود" بطولة منى زكى ومحمد فراج، ومصطفى خاطر، وشريف سلامة، وهلا السعيد وأسماء جلال، قصة وإخراج محمود كامل وسيناريو وحوار أحمد الدهان وهيثم الدهان ومن إنتاج سينرجى وأفلام مصر العالمية، ونيو سينشرى وتدور أحداثه فى إطار من الإثارة والتشويق.
 
كما حقق فيلم "عفريت ترانزيت" بطولة بيومى فؤاد، ومحمد ثروت وأحمد فتحى، المليون الأول منذ طرحه الأسبوع الماضى، محققاً 65,240 ألف جنيه فى شباك التذاكر، "عفريت ترانزيت" بطولة محمد ثروت وبيومى فؤاد وأسماء أبو اليزيد، وأحمد فتحى ومحمود الليثى، وهدى مجد ومحمود حافظ ومحمد جمعة، ويظهر أحمد فهمى وحمدى الميرغنى ومصطفى خاطر ومحمد عبد الرحمن كضيوف شرف في الأحداث، والعمل من إخراج ياسر هويدى، وتأليف أحمد عامر وتامر عبد الحميد وإنتاج شركة سينرجى فيلمز وتدور أحداثه فى اطار كوميدى.
 
اما فيلم "الصندوق الأسود" تدور أحداثه حول  ياسمين التى تجد نفسها وحدها في مواجهة لصّين بمنزلها، يؤدي دورهما كل من، محمد فراج ومصطفى خاطر، وما يزيد من خطورة موقفها أنها حامل وهو ما يعرض جنينها هو الآخر للخطر.
 
ويعرض حاليًا فى دور العرض إلى جانب "الصندوق الأسود" أفلام "الخطة العايمة" بطولة على ربيع ومحمد عبد الرحمن وغادة عادل وعمرو عبد الجليل وإخراج معتز التونى، و"زنزانة 7" بطولة أحمد زاهر ونضال الشافعى ومايا نصرى وعبير صبرى ومنة فضالى، و"توأم  روحى" بطولة حسن الرداد وأمينة خليل، و"الغسالة" بطولة أحمد حاتم وهنا الزاهد ومحمود حميدة، وفيلم عفريت ترانزيت بطولة بيومى فؤاد ومحمد ثروت.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة