خالد صلاح

فريق "بايدن" للأمن القومى والسياسة الخارجية..بلينكين يخطط لإعادة أمريكا للساحة الدولية.. أفريل أول امرأة كمدير للمخابرات الوطنية ..ليندا خبرة دبلوماسية 35 عاما للأمم المتحدة.. وكيرى مخضرم شارك فى حرب فيتنام

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 11:09 م
 فريق "بايدن" للأمن القومى والسياسة الخارجية..بلينكين يخطط لإعادة أمريكا للساحة الدولية.. أفريل أول امرأة كمدير للمخابرات الوطنية ..ليندا خبرة دبلوماسية 35 عاما للأمم المتحدة.. وكيرى مخضرم شارك فى حرب فيتنام فريق بايدن
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الرئيس الأمريكي، المنتخب جو بايدن، اليوم الثلاثاء، على اختياراته لأبرز المناصب السياسية فى إدارته، حيث أكد ترشيحات فريقه لمناصب الخارجية والداخلية والأمن القومى والمخابرات فى مؤتمر صحفى اليوم بوجودهم. وحضر المؤتمر الشخصيات المختارة، ووقفوا على مسافة من بعضهم البعض وارتدوا أقنعة الوجه.

وكلف الرئيس الأمريكى المنتخب، رسميا أنتونى بلينكن بتولى، وزارة الخارجية فى إدارته، كما عين جون كيرى، مبعوثا رئاسيا خاصا لقضايا المناخ، وأفريل هينز مديرا للمخابرات الوطنية، وليندا توماس جريفيلد مندوبة للولايات المتحدة فى الأمم المتحدة.

ولكن من هم وكيف يعكسون نهج بايدن فى ملف الأمن والسياسة الخارجية؟

أكد الرئيس المنتخب، جو بايدن، أن أنتونى بلينكن سيصبح وزير خارجيته، قائلا إنه سيكون جاهزًا "منذ اليوم الأول" وهو رجل يبحث عن الفرص.

وقالت صحيفة "الجارديان"، إن نائب وزير الخارجية السابق في إدارة أوباما هو سياسى دولى ملتزم، قضى بعض طفولته في باريس ويتحدث الفرنسية بطلاقة. إنه يعتبر انخراط الولايات المتحدة مع العالم، وخاصة أوروبا، أمرًا حيويًا.

ومن المتوقع أن تساعده خبرته الواسعة فى السياسة الخارجية على تهدئة الدبلوماسيين الأمريكيين والقادة العالميين على حد سواء بعد أربع سنوات من استراتيجيات إدارة ترامب المتراجعة والتى اعتمدت على المبالغة القومية.

وأكدت نيويورك تايمز، إن بلينكن كان بجوار بايدن على مدار 20 عاما تقريبا وكان أبرز مساعديه عندما كان فى لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس الشيوخ، وكان مستشاره للأمن القومى عندما شغل منصب نائب الرئيس، وساعد بلينكن على تطوير استجابة أمريكا  للاضطرابات السياسية وعدم الاستقرار فى الشرق الأوسط.

وسيكون فى مقدمة أولوياته الجديدة، بحسب ما تقول الصحيفة إعادة تأسيس الولايات المتحدة كحليف موثوق به مستعد للعودة إلى الاتفاقيات والمؤسسات العالمية بما فيها اتفاق باريس للمناخ والاتفاق النووى الإيرانى ومنظمة الصحة العالمية.

وتقول نيويورك تايمز، إن بلينكن خلال عمله مع بايدن، ساعد على صياغة مقترح الأخير لمجلس الشيوخ بإنشاء ثلاث مناطق للحكم الذاتى فى العراق يتم تقسيمها على أساس عرقى أو طائفى، وهو الذى تم رفضه بشدة من قبل رئيس الوزراء العراقى فى هذا الوقت.

وقبل أن يتولى منصبه فى وزارة الخارجية فى مكتب سياسة أوروبا عام 1993، كان بلينكين الذى درس القانون بجامعة هارفارد، يسعى للعمل كصحفى أو منتج أفلام، واستغل مهاراته الإعلامية فى أن يصبح كاتب خطاب فى السياسة الخارجية للرئيس الأسبق بل كلينتون ولاحقا أشرف على ملف السياسات أوروبا وكندا وفى مجلس الأمن القومى.

أفريل هينز أول امرأة لمنصب مدير المخابرات الوطنية

أفريل هينز
أفريل هينز

كما أكد الرئيس المنتخب جو بايدن، تعيين أول امرأة تتولى منصب مدير المخابرات الوطنية، أفريل هينز، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب.

قال جو بايدن: "نحن أكثر أمانًا مع وجود أفريل".

كانت المحامية المولودة في نيويورك نائبة لمدير وكالة المخابرات المركزية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب أيضًا.

عملت عن كثب مع بايدن من 2007 إلى 2008 في دورها كنائب كبير مستشاري الديمقراطيين في مجلس الشيوخ.

وصعدت أفريل هينز، التى من المقرر أن يكون المدير الجديد للاستخبارات الوطنية، على المنصة. وقالت: "لن أخجل أبدًا من قول الحقيقة للسلطة".

لقد وعدت بإخبار الرئيس بكل ما هو "غير مريح وصعب". وقالت إن مجتمع الاستخبارات لا غنى عنه لأمريكا لمواجهة التهديدات التي لا تأتي فقط من الإرهاب أو القرصنة الإلكترونية أو الاتجاهات التقليدية الأخرى.

وقالت "أيضا التحديات التي ستحدد الجيل القادم - تغير المناخ والأوبئة والفساد".

ليندا توماس جريفيلد مندوبة الولايات المتحدة فى الأمم المتحدة

ليندا توماس
ليندا توماس

كما قدم بايدن ليندا توماس جريفيلد لتكون مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة. عملت في السلك الدبلوماسي في دول متباينة مثل ليبيريا وسويسرا. قالت بايدن إنها عُرفت باسم "سفيرة الشعب" لمهاراتها الدبلوماسية الدافئة.

نشأت في لويزيانا أثناء الفصل العنصري. قال بايدن إن الفريق سيعيد الولايات المتحدة إلى القيادة العالمية.

وقالت صحيفة "الجارديان"، إن اختيار ليندا يعكس بعض الرسائل حول نهج الولايات المتحدة في استعادة مكانتها على المسرح العالمي في إدارة بايدن هاريس.

وقالت ليندا: "أمريكا عادت والتعددية عادت والدبلوماسية عادت".

عملت توماس جرينفيلد دبلوماسية في جميع أنحاء العالم لمدة 35 عامًا.

ويعتمد نهجها على جمع الناس من جميع الخلفيات المختلفة معًا للنقاش والتعاون.

جون كيرى – مبعوث رئاسى لتغير المناخ

كما أكد جو بايدن، اختيار جون كيرى، وزير خارجية أوباما لمنصب وزاري جديد كمبعوث رئاسى لمواجهة تغير المناخ ، إن العالم يجب أن يجتمع "باستخدام كل أداة لدينا" لاتخاذ إجراءات بشأن أزمة المناخ.

وقال كيري: "باريس وحدها لا تكفي" ، في إشارة إلى اتفاقية المناخ الدولية التي انسحب دونالد ترامب منها الولايات المتحدة ، كما أعلن بعد فترة وجيزة من توليه البيت الأبيض في عام 2016.

وقال كيري إن إدارة بايدن هاريس "مصممة على اغتنام المستقبل الآن وترك كوكب يتعافى للأجيال القادمة".

قال الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، إنه سيكون للولايات المتحدة الأمريكية ولأول مرة مسئول عن المناخ، موضحا أن جون كيرى كان له دور فى التوصل لاتفاقية باريس للمناخ.

وكيرى سياسي أمريكي مخضرم شغل منصب وزير خارجية الولايات المتحدة الثامن والثمانين من عام 2013 إلى عام 2017. وهو ديمقراطي مثل سابقا ولاية ماساتشوستس في مجلس الشيوخ الأمريكي في الفترة من 1985 إلى 2013. وكان المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية عام 2004، وخسر أمام الرئيس الجمهوري جورج دبليو بوش. وخدم في البحرية الأمريكية بفيتنام، وأيد الحرب على العراق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة