خالد صلاح

الجار قبل الدار.. مقتل سائق توك توك وسرقة مركبته على يد جاره بالخانكة

السبت، 14 نوفمبر 2020 12:08 م
الجار قبل الدار.. مقتل سائق توك توك وسرقة مركبته على يد جاره بالخانكة جثة - أرشيفية
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمكن رجال المباحث بمديرية أمن القليوبية من كشف ملابسات واقعة مقتل أحد الأشخاص بالقليوبية وسرقة التوك توك قيادته بمركز شرطة الخانكة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

تلقى اللواء فخر الدين العربى، مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة الخانكة، يفيد تلقيه بلاغا بالعثور على جثة لذكر مجهولة بقطعة أرض زراعية كائنة بدائرة المركز، مصاب بجروح ذبحية وقطعية بالرقبة.

على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية تحت إشراف اللواء حاتم الحديد مدير مباحث المديرية، توصلت جهوده إلى تحديد هوية المجنى عليه، وتبين أنه سائق توك توك مُقيم بدائرة المركز، وقرر شقيقه "سائق - مُقيم بدائرة المركز" بخروجه للعمل بتاريخ الواقعة على مركبة "توك توك" ملك الأخير وعدم عودته وسرقة المركبة قيادته.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "فنى معمل بشركة - مُقيم بدائرة المركز"، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة، وقرر أنه نظراً لارتباطه بعلاقة جيرة بالمجنى عليه عقد العزم على قتله وسرقة التوك توك قيادته بهدف بيعه.

وأضاف المتهم، بقيامه بتاريخ الواقعة بالاتصال هاتفياً بالمجنى عليه وطلب منه الحضور إليه بمنطقة أبو زعبل بدائرة المركز، بزعم توصيله لمنزله وأثناء استقلاله التوك توك رفقته قام بالتعدى عليه بالضرب بسلاح أبيض "كتر" محدثاً إصابته التى أودت بحياته، واستولى على التوك توك وهاتفه المحمول وهرب وتخلص من السلاح الأبيض المستخدم فى ارتكاب الواقعة، وكذا هاتف المجنى عليه بإلقائهما بمياه ترعة الإسماعيلية.

وأوضح المتهم أنه باع التوك توك لعميله "سيئ النية" عامل مُقيم بدائرة مركز شرطة بلبيس بالشرقية، وتم استهداف العميل المذكور بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية، أسفرت عن ضبطه وبحوزته التوك توك المستولى عليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة