خالد صلاح

الشرطة الإسبانية تكشف عن تهديدات إرهابية جديدة تشمل القتل وإشعال الحرائق

الجمعة، 30 أكتوبر 2020 11:32 ص
الشرطة الإسبانية تكشف عن تهديدات إرهابية جديدة تشمل القتل وإشعال الحرائق اسبانيا
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت مصادر الشرطة الإسبانية أنه تم الكشف مؤخرا عن عدد من القنوات الدعائية المعتادة للجماعات الارهابية التى لها علاقة بتنظيم داعش والقاعدة، أصدرت عدد من تسجيلات الفيديو التى تهدد بشكل مباشر إسبانيا، وفقا لصحيفة "الكونفيندنثيال" الإسبانية.

وأوضحت المصادر، أنه لا يوجد حاليا أى تنبيه شرطى محدد فى إسبانيا للتهديدات المتداولة على هذه القنوات، وتحتفظ خدمات مكافحة الإرهاب، مثل مفوض المعلومات العامة للشرطة الوطنية وكذلك دائرة صفحات الويب ومنتديات الانترنت بتسجيلات فيديو تحمل تهديدات مباشرة لإسبانيا على  قنوات التنظيمات الارهابية مثل يوتيوب وتيليجرام وواتس آب.

في كل هذه الصفحات والمنتديات والملفات الشخصية ذات الطابع الارهابى، تظهر تهديدات متكررة تجاه الدول الغربية ، وفي بعض الحالات تدعو المتعاطفين معها في هذه الدول إلى اتخاذ خطوات لقتل "الكفار"، فى محاولة منهم لتجنيد الشباب واستغلال ظروفهم، لاقحاهم فى التنظيمات الارهابية.

وأكدت الصحيفة، أن الإشارات المباشرة إلى إسبانيا شائعة إلى حد ما ، وليست كثيرة جدًا ولكنها تظهر بشكل دوري في كل تلك الدعاية الإرهابية.

لكن الحقيقة هي أنه في الأشهر والأسابيع الأخيرة تم تداول بعض مقاطع الفيديو ، وأحيانًا بصور بدائية للغاية ، حيث تتعرض إسبانيا لتهديد مباشر ، إلى جانب فرنسا. إنها تهديدات أوضح من المعتاد لاسبانيا ومؤسساتها ، وإن لم تصل إلى مستوى من الخصوصية يطلق كل الإنذارات.

ويتم تداول الكثير من هذه الدعاية في شكل فيديو، تظهر هذه المقطوعات السمعية والبصرية بلغات مختلفة منها اسبانيا ، والجزء الأكثر إثارة للقلق هو أنها تقدم أفكارًا (على الرغم من أنها أفكار شائعة بالفعل) حول نوع الهجمات التي يمكن أن يرتكبها أتباع الارهاب،

ولا يقتصر الأمر على نشر الرسائل التي تحث على أخذ سكين كبير لطعن وقطع حناجر الناس في مكان عام ومزدحم. يتم تشجيع الهجمات الجماعية أيضًا ، وهي طريقة أخرى لا تتطلب سوى القليل من البنية التحتية: هذه هي الطريقة التي قتل بها ارهابى 14 شخصًا في لارامبلا في برشلونة في 17 أغسطس 2017 ، كما كانت هناك هجمات بالشاحنات والشاحنات الصغيرة في نيس ، برلين.

وبالإضافة إلى هذه الخطط التي تحولت بالفعل إلى هجمات حقيقية أدت إلى وفيات في السنوات الأخيرة في أوروبا ، يتم أيضًا المساهمة بأفكار أخرى الارهابيين المحتملين في قنوات الدعاية الإرهابية: من إشعال الحرائق عند الفجر في المباني المأهولة إلى البدء حرائق في الغابات ، أو حرق المصانع.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة