خالد صلاح

بعد نجاح "لازم أعيش" لجميلة عوض .. أول مذيعة مصابة بالبهاق تعلق: ظروف مختارنهاش

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 03:41 م
بعد نجاح "لازم أعيش" لجميلة عوض .. أول مذيعة مصابة بالبهاق تعلق: ظروف مختارنهاش جميلة عوض ولوجينا صلاح
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عبرت لوجينا صلاح، أول مذيعة مصابة بمرض البهاق، عن سعادتها بعد طرح حلقات حكاية "لازم أعيش" من مسلسل "إلا أنا" للفنانة الشابة جميلة عوض التي تتناول قضية فتاة مصابة بالبهاق، مؤكدة أن القضية تنتشر وكان يجب التحدث عنها، ونشرت صورتها مع جميلة عوض عبر حسابها بموقع "انستجرام"، معلقة: "ظروف مختارنهاش .. بتكسرنا وتكسر كل فرحة جوانا، لما أقولكم إن الكلمة بتفرق وإن كل واحد يواجه العالم كان عندي حق لأن أي قضية بتنتشر فده علشان فيه ناس ناصروا و دافعوا عن القضية دي.. فخورة جدا بما فعلته..# إلا_أنا # لازم_أعيش ..تهانينا ، أحببت أن المسلسل يتصدر بالفعل في أقل من 24 ساعة، وعلقت جميلة قائلة :"لوجينا .. هذا يعني العالم".

لوجينا
لوجينا

 

وكشفت جميلة عوض أنها تلقت رسائل كثيرة من مصابات كثر أصبن بمرض البهاق، قائلة: "جالي رسايل كتيرة من إمبارح من مصابات بالبهاق وقالولي نفس المشاعر اللى بنحس بيها لما بنبص في المراية"، مضيفة: "الميكب كان تحدي صعب كان يومياً يستغرق سبع ساعات لحنكة الدور وده دور طارق مصطفى والميكب كان صعب جداً لأني بمثل دور فتاة مصابة بالبهاق فطول وقت الإعداد للميكب كان حد ماسك إيدي وحد ماسك وشي عشان يعمله كويس".

لوجينا وجميلة عوض
لوجينا وجميلة عوض

 

مسلسل "إلا أنا" قصة الكاتب يسرى الفخرانى، وتم عرض 5 حكايات هم "بنات موسى" بطولة وفاء عامر و"سنين وعدت" بطولة أروى جودة، و"أمل حياتى" بطولة حنان مطاوع، و"أمر شخصى" بطولة شيرى عادل، و"ضى القمر" بطولة كندة علوش، مع إضافة حكاية سابعة بعنوان "ربع قيراط" بطولة ريهام عبد الغفور مقررالبدء فى تصويرها بعد يومين.

والعمل قصة الكاتب يسرى الفخرانى، ويعتمد على حكايات مستقلة مستوحاة من قصص وأحداث واقعية، يضم المسلسل بطلة لكل حكاية من 10 حلقات ولكل حكاية مؤلف ومخرج وبطلة، ويناقش المسلسل العديد من القضايا التي تهم المرأة مثل نظرة المجتمع الشرقي للمرأة المطلقة وكفاح المرأة من أجل ذاتها وأولادها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة