خالد صلاح

وكيل مجلس الشيوخ لـ"اليوم السابع": لجنة اللائحة الداخلية تنتهى من أعمالها خلال شهر.. المهمة ستكون أسهل مع وجود لائحة "النواب".. ويمكننا تشكيل لجان مؤقتة لحين إقرارها.. ولا يوجد ما يمنع تكوين ائتلاف توافقى

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 08:31 م
وكيل مجلس الشيوخ لـ"اليوم السابع": لجنة اللائحة الداخلية تنتهى من أعمالها خلال شهر.. المهمة ستكون أسهل مع وجود لائحة "النواب".. ويمكننا تشكيل لجان مؤقتة لحين إقرارها.. ولا يوجد ما يمنع تكوين ائتلاف توافقى بهاء ابو شقه
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

>> المجلس يباشر مهامه الدستورية مع بداية الجلسة القادمة.. والأيام ستثبت أهمية" الغرفة الثانية" وتقطع أكاذيب الإرهابية.. وتجربة ائتلاف دعم مصر نجحت فى "النواب" ونتمنى تكرار مثلها فى "الشيوخ " 

 

أكد المستشار بهاء أبو شقه، وكيل مجلس الشيوخ، أن اللجنة الخاصة لإعداد اللائحة الداخلية للمجلس ستنتهى من أعمالها فى موعد غايته شهر حتى تعرض على أعضاء المجلس لفتح المناقشة في موادها والتصويت عليها، كما أن الأمانة العامة للمجلس أعدت مقترحا بمشروع للائحة يمكن الاستعانة بها.

وأشار إلى أن طبيعة الحال بلائحة "الشيوخ"،ستكون مختلفة عن " النواب"، موضحا أن لائحة البرلمان لم يكن لها لائحة مسبقة يمكن الأخذ بما فيها لأنه كان قد تم تعديل الدستور فى 2014  وكان لابد من استحداث اللائحة كاملة بما يتوائم مع نصوص الدستور وهو ما جعل الأمر مختلفا فى مدة مناقشتها، قائلا " ترأست اللجنة حينها وانتهينا من إعدادها فى 22 يوم للخروج ب 438 مادة وتم مناقشتها فى جلستين عامة للبرلمان".

ولفت إلى أنه حتى هذه اللحظة لم يحدد بعد تفاصيل تشكيل اللجنة الخاصة والذى فوض المجلس هيئة المكتب فى اختيار أعضائها، مؤكدا أن إعداد اللائحة سيكون بسهولة وسلاسة خاصة وأن وجود لائحة مجلس النواب سيسهل المهمه لأن معظم النصوص ستنطبق على مجلس الشيوخ مع تعديلات بسيطة يمكن أن تجرى وسيتم مناقشتها بما يتفق مع الدستور وما نص عليه بشأن مجلس الشيوخ.

ولفت إلى أنه بمجرد إقرار رئيس المجلس تفاصيل تشكيل اللجنة الخاصة ورئيسها ،يمكن أن تبدأ اللجنة عملها فى حينها فورا ولا حاجة لعرض تشكيلها على الجلسة العامة ومن ثم يمكن أن تبدأ اللجنة فورا فى عملها حتي تتمكن من إعدادها ورفع تقريرها لرئيس المجلس تمهيدا لعرضها فى الجلسة العامة المقبلة لمجلس الشيوخ.

وعن العلاقة بين مجلسى الشيوخ والنواب، أشار إلى أن اللائحة ستنظم كافة ما ورد فى النصوص الدستورية وما يخص العلاقة بين مجلس الشيوخ ومجلس النواب،  وطبيعة اختصاصات المجلس.

وعن الاحتياج للنظر فى النسبة المنصوصة لتشكيل ائتلاف تحت قبة مجلس الشيوخ والتي تنص بلائحة " النواب" على ألا تقل عن 25٪ من نسبة الأعضاء وذلك نظر لاختلاف عدد الأعضاء، قال " أبو شقة" أنه لم يطرح للنقاش بعد هذا الأمر، ولكن اللائحة ستحرص على أن تتضمن نصوص تسهل من تشكيله خاصة وأن هذا المجلس له طبيعة مختلفة به حزب أكثرية بواقع 149 عضو لحزب مستقبل وطن، قائلا" وعن رأيى الشخصى فأنا أرى ضرورة وجود كتلة قوية مثل تجربة ائتلاف دعم مصر، حتى وإن كان هناك حزب أكثرية داخل المجلس، ولكن نتمنى أن نكون أمام توافق برلمانى تحت راية ائتلاف قوى داخل المجلس، وليس هناك ما يمنع تشكيله يجمع القوى الوطنية والفكرية فى هذا المجال خاصة وأن هناك نواب مستقلين، وهذه الكتلة الصلبة ستمكن من وجود توافق وتجانس فى الرؤى والرأى وتجربة ائتلاف دعم مصر كانت تجربة ناجحة للغاية تحت قبة مجلس النواب الحالى ".


وعن التساؤل المطروح بشأن موعد تشكيل لجان نوعية بالمجلس، قال وكيل مجلس الشيوخ، أن رئيس المجلس يملك اتخاذ القرار فى ذلك وإن كان سيقرر تشكيل لجان مؤقته من عدمه لحين الانتهاء من اللائحة الداخلية أم سيتم الانتظار لحين إقرارها والتصديق عليها، مشيرا إلى أن هذه التجربة تمت فى مجلس النواب وتم تشكيل لجان مؤقته لتؤدي المهام التى أنيطت للمجلس لحين انتهاء اللائحة وهي مسائل يفرضها الواقع والتشكيل يأتي لمهمة محددة.

ولفت إلى أن المجلس سيباشر مهامه واختصاصاته الدستورية والقانونية مع بداية الجلسة المقبلة والمقررة 29 نوفمبر، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حرص على إتمام العملية الانتخابية للاستحقاقات الدستورية رغم تحديات كورونا والوضع الاقتصادي الذى تعرضت له كافة الدول وليس مصر فقط ولكن كان هناك إصرار على الإتمام حنى نكون أمام مؤسسات كاملة للدولة لكي نكون أمام ديمقراطية حقيقية واستقرار سياسى .

وعن حملات التشويه التى بدأت فيها قنوات الإخوان عن المجلس والحديث عن عدم أهميته وتشوية قائمة التعيينات، أوضح" أبو شقة" أن مجلس الشيوخ ستثبت الأيام أنه سيؤدي دور سياسى ووطني على أعلى مستوى، قائلا" مصدر هذا الكلام يجعلنا أمام حالة لا تستحق التعليق ومجرد الافصاح عن مصدرها يؤكد أنه حديث ليس له قيمة فهم كيانات معادية وسياساتها ومواقفها معروفة تجاه الدولة المصرية وليس مجلس الشيوخ فحسب".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة