خالد صلاح

روبوت جديد يمنع الأشخاص من مشاهدة الاعتداء الجنسى على الأطفال

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020 08:00 م
روبوت جديد يمنع الأشخاص من مشاهدة الاعتداء الجنسى على الأطفال chatbot
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صممت مؤسسة مراقبة الإنترنت (IWF) روبوت محادثة Chatbot لتحديد الوقت الذي يحاول فيه الأشخاص مشاهدة صور إساءة معاملة الأطفال ومحاولة ردعهم، حيث ستظهر الميزة التلقائية لإخبار المستخدمين عند الوصول إلى المحتوى قبل ارتكابهم جريمة جنائية بالفعل، وإشراكهم في المحادثة.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، سيتم بعد ذلك إحالة أولئك الذين يشاركون في محادثة داعمة إلى مؤسسة Lucy Faithfull Foundation للمساعدة في تغيير سلوكهم والتحكم فيه.
 
وشهد IWF، المسئول عن العثور على صور الاعتداء الجنسي على الأطفال وإزالتها عبر الإنترنت، زيادة بنسبة 50% في التقارير أثناء إجراءات إغلاق فيروس كورونا.
 
ومن المقرر أن يعمل برنامج reThink Chatbot بشكل كامل ويتم طرحه بحلول نهاية عام 2022 كجزء من الجهود المتجددة لإشراك الأشخاص قبل ارتكابهم لعمل إجرامي.
 
لم يكشف الفريق عن التفاصيل الدقيقة لكيفية عمل روبوت المحادثة أو كيفية وصوله إلى أجهزة الأشخاص الذين يبحثون عن صور مسيئة، لأنه لا يزال قيد التطوير.
 
قالت IWF إن هذه الخطوة ستسمح لها باتخاذ نهج أكثر استباقية تجاه المشكلة المتزايدة للأشخاص الذين يبحثون عن صور ومقاطع فيديو اعتداء جنسي على الأطفال عبر الإنترنت.
 
قالت سوزي هارجريفز، الرئيس التنفيذي لـ IWF: "سيكون برنامج الدردشة الآلي هذا حقًا أداة رائعة في مساعدتنا في معالجة المشكلة المتزايدة لمواد الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت".
 
وأضافت سوزى: "من المحتمل أن يكون وسيلة لتغيير قواعد اللعبة للتدخل للأشخاص الذين قد يكونوا على وشك الانطلاق في مسار خطير عبر الإنترنت"، موضحة: "نقوم بإزالة ملايين الصور ومقاطع الفيديو للأطفال الذين يعانون من أسوأ أنواع الإساءة كل عام، لكننا نعلم أن هذه معركة يجب خوضها على جبهتين".
 
وأكدت: "إذا تمكنا من معالجة الطلب على هذه المواد، فقد يوقف إنتاج بعض مقاطع الفيديو هذه في المقام الأول".
 
يأتي ذلك في الوقت الذي حذرت فيه الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة (NCA) في وقت سابق من هذا العام من أنها تعتقد أن هناك ما لا يقل عن 300 ألف فرد في المملكة المتحدة يشكلون تهديدًا جنسيًا للأطفال.
 
قال داميان بارو، المدير الأول لوحدة الويب المظلم في NCA: "يسر NCA أن تكون جزءًا من مجموعة استشارية لهذا المشروع التعاوني"، فترحب NCA بالتدخلات من هذا النوع لمنع الناس من الانتقال من السلوك المحفوف بالمخاطر إلى السلوك غير القانوني.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة