خالد صلاح

محافظ أسيوط يشهد توقيع اتفاقيات المنح الفرعية لدعم منظمات المجتمع المدنى

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 02:31 م
محافظ أسيوط يشهد توقيع اتفاقيات المنح الفرعية لدعم منظمات المجتمع المدنى جانب من الاجتماع
أسيوط/ ضحا صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط توقيع اتفاقيات المنح الفرعية (مشروع انطلاقة) بين الاتحاد الأوروبي وهيئة إنقاذ الطفولة مكتب مصر وبالشراكة مع جمعية عطاء بلا حدود لدعم منظمات المجتمع المدني لبناء فرص سبل العيش للشباب بمحافظة أسيوط.

 يأتي ذلك في إطار الأنشطة التي يتم تنفيذها على أرض المحافظة بالشراكة بين الجهات الحكومية والمجتمع المدني والتي تهدف إلى تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني والجهات الحكومية لتحقيق مكاسب (صحية، وتعليمية، واجتماعية واقتصادية) ملموسة للمجتمعات الفقيرة والمهمشة في الصعيد وهو ما يصب في أهداف خطة الدولة لتحقيق التنمية المستدامة تنفيذاً لرؤية مصر 2030.

 جاء ذلك بحضور السفير كريستين برجير رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي في مصر وتامر كيرولس المدير القطري لهيئة انقاذ الطفولة والعميد محمد وهيدي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط ومنار كامل مدير وحدة حماية الطفل ونصر الدين حمدي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية عطاء بلا حدود ومسئولي وممثلي عدد من الجمعيات الأهلية المشاركة كـ(جمعية أفضل لتنمية المجتمع بالسوالم، وجمعية الثقافة الاسلامية لتنمية المجتمع ببني غالب، وجمعية مجد الاسلام لكفالة اليتيم، جمعية بادر لتنمية الصعيد بالعونة، جمعية تنمية المجتمع بساحل سليم، هيئة انقاذ الطفولة، وجمعية عطاء بلا حدود لتنمية المجتمع).

بدء اللقاء بالسلام الجمهورية ثم الترحيب بالحضور ثم كلمة للمحافظ وسفير الاتحاد الأوروربي والمدير القطري لهيئة انقاذ الطفولة في مصر تلاها الاستماع لاستعراض وشرح تفصيلي عن مشروع "انطلاقة".

 

وأكد محافظ أسيوط على دور الهيئات والمؤسسات الاجتماعية في دعم المجتمع اقتصاديا واجتماعياً من خلال المشروعات التي يتم تقديمها وتنفيذها على أرض المحافظة مما يساهم فى تحسين أحوالهم الاقتصادية والاجتماعية مشيراً إلى تقديمه لكافة سبل الدعم وتذليل العقبات أمام تنفيذ كافة المبادرات والمشروعات التي يتم تنفيذها على أرض الواقع لتقديم خدمات أفضل للمواطنين لافتاً إلى أهمية تضافر الجهود بين الحكومة ومؤسسات وهيئات المجتمع المدني والوقوف بجانب الدولة في القطاعات الخدمية المختلفة لتطوير وتحسين الخدمات والمستوى المعيشي للمواطن بكافة ربوع الجمهورية موضحاً أن الدولة تولي اهتماماً خاصاً بهذا القطاع الحيوي.

وأوضح تامر كيرولس المدير القطري لهيئة انقاذ الطفولة أن مشروع "انطلاقة" يهدف لتعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني المحلية لتكون لديها القدرة على دعم الشباب المهمش للحصول على مهارات تساعده في الحصول على فرصة عمل واستخدام هذه المهارات وذلك بالتعاون مع السلطات المحلية والقطاع الخاص والمجتمعات المستهدفة مضيفاً أن المشروع الذي سيتم تنفيذه بالمناطق المهمشة بمحافظة أسيوط (ساحل سليم ، أبنوب ، قرية بني غالب) يسعى للعمل في عدة اتجاهات لتحقيق آثر فعال ومستدام بالمجتمع المستهدف من بينها (بناء قدرات جمعية عطاء بلا حدود ومنظمات المجتمع المدني المحلية لدعم توظيف الشباب والتوظيف الذاتي ، تمكين الشباب والفتيات المستهدفة بمهارات حياتية ومهارات ريادة الأعمال ، ومشاركة الأجهزة الحكومية على النطاق المحلي والقطاع الخاص والمجتمعات المحلية بفعالية في دعم تنمية الشباب للحصول على فرص وظيفية قائمة على سوق العمل كفرص سبل معيشية.

واختتم اللقاء بتوقيع الاتفاقيات والتي تنفذها 5 جمعيات شريكة بمحافظة أسيوط لاستهداف 1500شاب وفتاة من المهمشين في سن 15 :24 عام خاصة المتسربين أو المعرضين للتسرب من التعليم وبالأخص من ذوي الاعاقة والفتيات فضلاً عن 25 موجه ومعلم من المناطق المستهدفة، و 7500 عضو من أعضاء أسر الشباب سيشاركون في جلسات رفع الوعي في الفعاليات الخاصة بالأسرة بالاضافة إلى الشركاء من ممثلي الحكومة المحلية والقطاع الخاص.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة