خالد صلاح

صدمة محمد محمود تعيد الأهلي لميونخ لإنقاذ المصابين

السبت، 10 أكتوبر 2020 12:14 م
صدمة محمد محمود تعيد الأهلي لميونخ لإنقاذ المصابين محمد محمود
كتب محمد عراقي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مازال مسئولو النادى الأهلي يعيشون حالة من الصدمة بعد إصابة محمد محمود نجم الفريق بقطع فى غضروف الركبة، دون أن يشارك فى مباراة واحدة بعد إجرائه قبلها جراحتين متتاليتين على مستوى الرباط الصليبي.

وتأكد مسئولو الأهلي أن سبب إصابة محمد محمود الثابتة هو أخطاء ارتكبها مركز التأهيل المتعاقد معه النادى، وهو نفس الأمر الذى حدث مع زميله كريم نيدفيد، والذى تعرض لانتكاسة بسبب أخطاء التأهيل بعد إجرائه جراحة فى الركبة أيضا.

لمعرفة التفاصيل من هنا

ويغيب محمد محمود لاعب وسط النادي الأهلى ستة أشهر جديدة عن الملاعب بعد إجراء اللاعب خلال الساعات الماضية جراحة فى غضروف الركبة ، بعدما فشل فى علاج الآلآم الشديدة التى عانى منها طوال الفترة الماضية بالمسكنات وبرامج التأهيل التى خضع لها.

وأجرى محمد محمود جراحتين في الرباط الصليبي بشكل متتالي منذ إنضمامه للأهلي في يناير 2019 قادماً من دجلة قبل أن يتعرض لإصابة جديدة بقطع في غضروف الركبة منذ عدة أسابيع ليغيب عن الملاعب ستة أشهر .

وشهدت الفترة الماضية معاناة محمد محمود من الآم شديدة فى الركبة بمجرد مشاركته فى التدريبات الجماعية أو تدريبات الكرة وأجرى اللاعب أشعة قبل عدة أسابيع أثبتت إصابته بقطع فى غضروف الركبة وسافر اللاعب إلى المانيا للوقوف على حجم الإصابة وإجراء جراحة فى الركبة إذا استدعى الأمر ذلك لكن الأطباء فى ألمانيا أكدوا للاعب أنه لا يُعاني من أى إصابات في الركبة ولا يوجد قطع في الغضروف كما اثبتت الأشعة التى أجراها في القاهرة.

وعاد محمد محمود للقاهرة وخاض تدريبات تأهيلية لعدة ايام وبدأ المشاركة في تدريبات الكرة لكنه كان يشعر بآلام شديدة في الركبة بمجرد المشاركة في هذه التدريبات وبعدما استمرت هذه الآلام طويلاً لم يجد مسئولو الاهلي أمامهم سوى إجراء جراحة غضروف الركبة للاعب وتم إجراءها منذ ساعات لدى الدكتور أحمد عبد العزيز بالقاهرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة