خالد صلاح

كريم طارق يؤجل دراسة العروض المحلية انتظاراً لخروج الطلائع من سباق الهبوط

الخميس، 01 أكتوبر 2020 03:00 ص
كريم طارق يؤجل دراسة العروض المحلية انتظاراً لخروج الطلائع من سباق الهبوط كريم طارق لاعب الطلائع
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب كريم طارق جناح طلائع الجيش من وكيل أعماله تأجيل دراسة العروض التى تلقاها لحين الاطمئنان على وضع فريقه فى جدول الدوري فى ظل  تهديد أكثر من ناد فى منطقة وسط الجدول بالهبوط ، ويرغب كريم طارق فى انهاء موسمه مع الطلائع بالبقاء بين الكبار ثم التفكير فى العروض التى سيختار أحداها للعب له فى الموسم الجديد ، ودخلت أندية الاهلى والزمالك وبيراميدز فى صراع قوى لضم كريم طارق، المعار للطلائع من بتروجت، وتنتهى إعارته فى نهاية الموسم الحالى وقدم مستويات متميزة خطف الانظار بالايجيبشن ليج.

ويواصل فريق طلائع الجيش  تدريباته على ستاد جهاز الرياضة العسكرى ، وأغلق الجهاز الفنى لطلائع الجيش  صفحة مباراة الاسماعيلى التى أقيمت عصر الاثنين على جهاز الرياضة العسكرى فى إطار مباريات الجولة الثلاثين لمسابقة الدوري الممتاز وخسرها الطلائع بهدف دون رد فى الوقت القاتل، ويستعد الطلائع لمواجهة الاتحاد السكندرى والمقرر لها الخامسة والنصف عصر الاحد المقبل على استاد الاسكندرية فى الجولة 31 للمسابقة .

وفى وقت سابق ، كشف المهندس إسلام مكى، عضو مجلس إدارة نادى بتروجت، عن حقيقة العروض التى تلقاها كريم طارق، مهاجم نادى بتروجت والمعار فى صفوف نادى طلائع الجيش، وقال إسلام مكى فى تصريحات تليفزيونية: "الأهلى والزمالك وبيراميدز لم يطلبوا الحصول على خدمات اللاعب بشكل رسمي". مؤكدا: "هناك بعض العروض الشفوية ولكن لا ننظر إلى العروض الشفوية وننتظر العروض الرسمية".

وتابع إسلام مكى: "سنبحث عن العرض الأفضل لبتروجت وأفضل عرض للاعب حال تلقى النادى أية عروض رسمية"، مؤكداً أن النادى البترولى يركز فى الفترة الجارية بمبارياته بالدرجة الثانية من أجل الصعود والظهور من جديد فى الدورى الممتاز.

وقال إسلام مكى إن كريم طارق يركز مع النادى العسكرى بالوقت الحالى من أجل المشاركة مع منتخب مصر، وتابع: "كريم طارق من الممكن أن يعود إلى صفوف بتروجت حال صعودنا والعودة للمشاركة فى دورى الشهرة والإضاءة". وأضاف عضو بتروجت: "كريم طارق عقده مستمر مع نادى بتروجت لمدة موسمين بخلاف الموسم الكروى الجارى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة