خالد صلاح

برلمانيون يعلقون على الفيديو الفاضح للمقاول الهارب محمد على: يكشف خيانته لبلده مقابل الحصول على الأموال.. واعتماده وحلفاؤه على الفبركة والتزييف للإساءة لمصر.. واعتراف صريح بأنه "نصاب محترف".. ويطالبون بمحاكمته

الخميس، 01 أكتوبر 2020 11:29 م
برلمانيون يعلقون على الفيديو الفاضح للمقاول الهارب محمد على: يكشف خيانته لبلده مقابل الحصول على الأموال.. واعتماده وحلفاؤه على الفبركة والتزييف للإساءة لمصر.. واعتراف صريح بأنه "نصاب محترف".. ويطالبون بمحاكمته المقاول الهارب محمد على
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق عدد من أعضاء مجلس النواب على الفيديو الذى ظهر فيه المقاول الهارب محمد على، يتفق خلاله مع طرف آخر على فبركة فيلم وهمى للإساءة لمصر ومؤسسات ورموز الدولة المصرية، على أن يبيع البرومو فقط بـ 100 ألف يورو، ثم يسعى للحصول على تمويل بملايين الدولارات مقابل الفيلم المفبرك المسيء لبلده.

ووصف برلمانيين هذا الفيديو، بأنه يكشف للجميع حقيقة المقاول الهارب محمد على وخيانته لبلده، وتحالفه مع قوى الشر وأعداء الوطن مقابل الحصول على أموال، وأكدوا أن ذلك يكشف كم الفبركة والتزييف وتحريف المعلومات والكذب الذى ينتهجه المقاول الهارب وجماعة الإخوان الإرهابية وأتباعهم من أجل التحريض ضد الدولة المصرية، كما يكشف عن العلاقة الخسيسة والدنيئة بين محمد على وتنظيم الحمدين.

من جانبه، قال النائب الدكتور مكرم رضوان، عضو مجلس النواب، إن المقاول الهارب والفاشل محمد على، باع وخان وطنه من أجل الحصول على الأموال والدولارات، مستطردا: "هذا ليس بغريب على شخص خان أهله وسرق أموال اليتامى، وأسرته تتبرى منه شعورا بالعار لما اقترفه محمد على من جرائم وخيانة للوطن، فليس من المستغرب أن يتحدث بهذه البجاحة عن عملية خسيسة ويكشف عن علاقة دنيئة مع تنظيم الحمدين في قطر للإساءة لمصر ورموزها ومؤسساتها ونشر الشائعات والأكاذيب وتزييف المعلومات للتحريض ضد الدولة المصرية".

وأضاف رضوان، أن هذا الفيديو يفضح المقاول الهارب الذى يبيع وطنه ويسيء لبلده من أجل الدولارات، ويكشف عن الاتفاقات المشبوهة بين محمد على وقطر وغيرهم من أهل الشر وأعداء الوطن، للفبركة والترويج للشائعات والأكاذيب، مشيرا إلى أن هذا الفيديو يظهر الصورة الحقيقية للهارب محمد على والوجه القبيح له ولجماعة الإخوان الإرهابية وتنظيم الحمدين في قطر، فهؤلاء لا يعرفون شيئا عن الأخلاق والشرف.

فيما، قالت النائبة البرلمانية فايقة فهيم، إن الفيديو الذى يظهر فيه المقاول الهارب الخائن محمد على، يكشف كم المؤامرات والمخططات التي تحاك ضد مصر، ويؤكد أن هؤلاء الخونة والآفاقون بداخلهم حقد كبير على مصر، ولديهم استعداد للتحالف مع الشيطان نفسه من أجل ضرب استقرار وأمن الدولة المصرية، خاصة في ظل الإنجازات التي تتحقق تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، المخلص لوطنه وشعبه، ويقود مسيرة التنمية والبناء.

وأشارت فهيم، إلى أن شخص مختل مثل المقاول الهارب محمد على ليس له أي قيمة، ومعروف عنه أنه فاسد، وهرب من مصر بعد ارتكاب جرائم واستيلاء على أموال، وها هو يظهر في فيديو علنى يساوم الأعداء على خيانة الوطن، ويحرض على بلده ويفبرك أفلام للإساءة لها مقابل الحصول على الأموال، مؤكدة أن كل هذه المحاولات لن تفت في عضد الوطن ولن تؤثر على عزيمة الشعب المصرى ومساندته لوطنه، ولن تؤثر على استمرار الدولة المصرية وكافة مؤسساتها وقياداتها في العمل على قدم وساق للنهوض بالدولة واستكمال مسيرة البناء والتنمية والعمل لصالح الوطن والمواطن.

بدوره، طالب النائب محمد الحسينى، عضو مجلس النواب، الانتربول الدولى بالقبض على المقاول الهارب الفاشل والخائن محمد على، الذى يقبض الدولارات مقابل بيع وخيانة بلده وفبركة أفلام مسيئة لمصر ومؤسساتها، داعيا إلى ترحيله إلى مصر لمحاكمته على هذه الجرائم.

وأضاف الحسينى، أن المقاول الهارب يكشف حقيقته للناس بنفسه، ويؤكد بهذا الفيديو أنه يكذب ويزور الحقائق ويفبرك ويزيف المعلومات ويطلق دعوات "فشنك" للتحريض ضد الدولة المصرية والإساءة لها من أجل الحصول على المال، متابعا: "هذا الفيديو يثبت بالدليل القاطع أن محمد على نصاب وفاشل ولذلك فشل في مصر وهرب للخارج يرتمى في أحضان أعداء الوطن من أجل المال".

جدير بالذكر أن المقاول الهارب الخائن ظهر في فيديو بالصوت والصورة يتفق على بيع عرضه وبلده لتنظيم الحمدين في قطر، بدعوى أنهم يعشقونه ويكرهون الرئيس السيسي، ويتفق مع الشخص المجهول على الطرف الثانى من المحادثة على فبركة فيلم وهمى للإساءة لمصر، على أن يبيع البرومو فقط بـ 100 ألف يورو، ثم يسعى للحصول على تمويل بملايين الدولارات للفيلم المسيء لبلده.

الفضيحة الكبرى كشفت تفاصيل العلاقة التي تربط المقاول الهارب محمد على، بتنظيم الحمدين في قطر.. الفضيحة هذه المرة يوثقها فيديو ظهر فيه المقاول الهارب متحدثاً مع شخص أخر، متباهياً بعلاقته بقطر، وحصوله على أموال منهم، وزاد على ذلك بأن قال لمحدثه الأخر "هما بيعشقونى".

وفي الفيديو الجديد الذى نشره موقع "العربى الحديث" ظهرت حقيقة المقاول الهارب محمد على، فهو خائن وبائع لوطنه بأبخس الأثمان، وفى نفس الوقت نصاب محترف، وهو ما أكده المقاول الهارب بنفسه، حينما وضع لمحدثه خطة النصب على الدوحة للحصول منهم على مزيد من الأموال، وتكون البداية بـ100 ألف يورو، نظير إغرائهم بإنتاج فيلم مسئ لمصر وللرئيس عبد الفتاح السيسى، ومبرره في ذلك " هايشتروه علشان هما بيكرهوا السيسى"، وزاد على بقوله "حط قطر أول تارجت ليك، معاهم فلوس وبيكرهوا السيسى.. تميم والسيسى على خلاف، وهما بيعشقونى".

وظهر المقاول الهارب محمد على في فيديو وهو يتحدث مع شخص أخر، شارحاً له تفاصيل علمية النصب على قطر، وأيضاً المؤامرة التي تنفذ ضد مصر، من خلال تعاونه مع نظام تميم بن حمد، لإنتاج أفلام ومواد فيلمية عن مصر والرئيس السيسى.

وقال المقاول الهارب في الفيديو "طيب محمد أنا عايز أكسب.. بص حط قطر أول تارجت ليك، معاهم فلوس وبيكرهوا السيسى.. تميم والسيسى على خلاف، وهما بيعشقونى .. ما تصورش.. أعمل برومو حلو يكلفك دقيقة.. دقيقة ونص، وقول لقطر تعالوا اشتروه.. مين أنتوا؟ أجانب.. محمد مش موجود.. يدفعولك الفلوس صور بقى.. حط البادجيت بتاع الفيلم.. فيلم أبن "..." جامد، يطلع شكلنا حلو.. حطلوا البادجيت وقولهم أي تكاليف يغطوها.. نيتفليكس هاتاخدوا، والمصريين هايشوفونى على اليوتيوب، والمغرب والجزائر أدى كله تمام.. طلعت بشكل حلو كسبتك فلوس، وانا أمنت على عيالى مافكرتش بقى فى أي بيزنس، فكرت فيك.. أول حاجة الـ100 ألف يورو يبقى أنا كده خلاص.. انا لازم بيزنس".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة