خالد صلاح

قارئ يناشد المسئولين توفير وسائل تنظيم الأسرة بمركز الفشن بنى سويف

الخميس، 09 يناير 2020 04:00 ص
قارئ يناشد المسئولين توفير وسائل تنظيم الأسرة بمركز الفشن بنى سويف ارشيفية
كتب أحمد معروف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أرسل القارئ أحمد حامد محمد، مقيم بمركز الفشن محافظة بنى سويف، عبر خدمة صحافة المواطن بـ"اليوم السابع"، يناشد المسئولين بتوفير وسائل تنظيم الأسرة، حيث يتضرر أهالي مركز الفشن من عدم توافر أدوية ووسائل منع الحمل (تنظيم الأسرة) في مراكز رعاية الطفل والمراكز الطبية الحضارية والوحدات الصحية منذ فترة ما يؤدى إلى تفاقم الوضع العام حيث إن المواطنين غير قادرين على تحمل ثمن هذه الوسائل خارج المراكز الطبية.

وقال القارئ في شكواه عبر صحافة مواطن "اليوم السابع": إن الأهالى لا يستطيعون شراء تلك الوسائل من الصيدليات الخاصة سواء من الناحية المادية أو أنواعها المختلفة وقد يحدث ما لا يحمد عقباه في حالة تأخر توافر الوسائل أو شراء أنواع مختلفة أقل سعر فيحدث خلل هرموني يؤثر على عدم الحفاظ على الكثافة السكانية من الزيادة وتوفير حياة كريمة للمواطنين غير القادرين.

وناشد المسئولين العمل على حل لهذه المشكلة للتواصل: ‪‪‪‪‪ ‪‪01143848480

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

 ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة