خالد صلاح

الجيش اللبنانى يعلن توقيف مواطنا وفتح طرقات من قبل وحدات العسكرية

الثلاثاء، 07 يناير 2020 05:00 ص
الجيش اللبنانى يعلن توقيف مواطنا وفتح طرقات من قبل وحدات العسكرية جيش لبنان - صورة أرشيفية
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أوقفت دورية من الجيش اللبنانى المدعو بشير عيد لإقدامه على التهجم على عناصر دورية تابعة للجيش كانت تعمل على فتح أوتوستراد الذوق، بعدها أجبر بعض المعتصمين سائقِى حافلتين وسيارة نوع بيك أب، على ركنها وسط الطريق وسلبهم مفاتيحها. عملت الدورية المذكورة على إعادة فتح الطريق، وتم إخلاء سبيل المدعو عيد فى وقت لاحق.

وبحسب بيان منشور على الموقع الرسمى للجيش اللبنانى :" وفى منطقة صربا، أقدم عدد من المعتصمين على التهجم على سائق شاحنة وأجبروه على ركنها وسط الطريق بعد سلبه مفاتيحها بالقوة، حيث حضرت دورية من الجيش وعملت على إزاحة الشاحنة وإعادة فتح الطريق.

وأضاف البيان :" وفى منطقة جبيل، فتحت قوة من الجيش المسلك الغربى من الطريق العام بعد قطعه بالإطارات المشتعلة من قبل عدد من المحتجين".

وكان الجيش اللبنانى أصدر بيانا قال فيه إن هناك حملة من الشائعات والأخبار الكاذبة الممزوجة بالكراهية، تستهدف المؤسسة العسكرية التي تعمل في إطار من الانضباط والقيم والأخلاقيات، داعيا اللبنانيين إلى عدم الانسياق وراء تلك الحملات المغرضة، ومشددا على أنه سيتخذ الإجراءات القانونية تجاه من يتطاول على المؤسسة وأفرادها.

وذكر الجيش اللبناني في بيانه المنشور بالموقع الرسمى لقوات المسلحة اللبنانية: "تداولت بعض منصات التواصل الاجتماعي أخبارا تنسب إلى عسكريين تصرفات لا تليق إلا بمطلقيها المعروفين بأهدافهم الدنيئة وأخلاقهم السيئة وانعدام الحس الوطني لديهم".

وأضاف البيان: "إن قيادة الجيش، إذ تأسف لانحدار المستوى لدى البعض ليصل إلى درجة الإسفاف، تدعو اللبنانيين إلى عدم الانسياق وراء هؤلاء المغرضين الذين لم يجدوا ما يتناولون به المؤسسة العسكرية إلا بث الشائعات الممزوجة بالكذب والكراهية، ونشر الاتهامات المفبركة والتي لا تُشبه إلا مطلقيها، ولا تعبر إلا عن قلة أخلاقهم".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة