خالد صلاح

شاهد.. ناسا تكشف عن صور تظهر الدمار الحقيقى لحرائق الغابات بأستراليا

الإثنين، 06 يناير 2020 02:02 م
شاهد.. ناسا تكشف عن صور تظهر الدمار الحقيقى لحرائق الغابات بأستراليا حرائق استراليا
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت ناسا عن الدمار الحقيقى لحرائق الغابات الأسترالية، حيث تظهر صور الأقمار الصناعية غطاء كثيفًا من الدخان يغطى كامل جنوب شرق البلاد، إذ تعصف الحرائق بأستراليا منذ عدة أشهر، حيث بدأت الأمور تتحول إلى نهاية مدمرة فى أواخر ديسمبر وأوائل يناير، ووصل الأمر إلى احتراق نحو 60 ألف كيلومتر مربع (37300 ميلا) من جراء الحرائق، مع عشرات الأشخاص الذين فقدوا أرواحهم وأكثر من 1300 منزل احترق تحت الرماد.

ووفقا لموقع "إكسربيس" البريطانى، لا تظهر صور وكالة ناسا مدى خطورة حرائق استراليا فقط، بل أيضا الغيوم الكثيفة التى استهلكت أستراليا ووصلت إلى أقصى مسافة لنيوزيلندا، أى حوالى 1500 كيلومتر.

يمكن رؤية الحجم الحقيقى للدخان فى صور الأقمار الصناعية التى التقطت فى 24 يوليو 2019 و 1 يناير 2020، ففى صورة يوليو، فى خريف أستراليا، يمكن رؤية الجنوب الشرقى للبلد بالكامل، أما الصورة من يناير تظهر فقط سحابة رمادية سميكة تحجب الأرض والبحر.

الصورة الملتقطة بيناير
الصورة الملتقطة بيناير

 

الصورة الملتقطة بيوليو
الصورة الملتقطة بيوليو

قالت ناسا فى بيان لها: "فى 1 يناير 2020 ، التقط القمر الصناعى صورة ملونة طبيعية من الدخان الكثيف الذى يغطى جنوب شرق أستراليا على طول حدود فيكتوريا ونيو ساوث ويل، وللمقارنة، تُظهر الصورة الثانية ما كانت عليه المنطقة نفسها فى ظل ظروف خالية من الدخان والسحب فى 24 يوليو 2019، إذ كانت مؤشرات جودة الهواء فى جنوب شرق أستراليا والشرق الأقصى لنيوزيلندا بالقرب من أعلى المستويات المبلغ عنها أو أعلى منها."

"أضاف البيان: "فى تقرير صدر فى أواخر ديسمبر 2019 ، أفاد مكتب الأرصاد الجوية الأسترالى أن مؤشر خطر حرائق الغابات (FFDI) - الذى يمزج البيانات عن درجات حرارة الهواء والرطوبة والهطول والرياح وعوامل أخرى - كان أعلى بكثير عن المتوسط ​، ولقد سجلت أكثر من 60 فى المئة من أستراليا مستويات قياسية لخطر الحرائق هذا الموسم، والصيف لا يزال جارياً."

صورة توضح الفرق
صورة توضح الفرق

 

بالأمس، حيث كان ما يقرب من 200 حريق ما زال مشتعلا فى جميع أنحاء البلاد، حذر علماء الطبيعة من أن ما يصل إلى 500 مليون حيوان قد يتأثر حتى الآن، وقد تم جمع الأغنام والماشية، فى حين أن الكنغر والكوالا - من بين الأنواع الأشد تضررا بسبب بطء حركتهم وموائلهم بين أشجار الأوكالبتوس - ماتوا بأعداد كبيرة.

كما تأثرت جزيرة الكنغر قبالة الساحل بالقرب من أديلايد، التى يطلق عليها اسم جزر جالاباجوس فى أستراليا بسبب ثروتها فى الأنواع، وبالإضافة إلى مقتل الآلاف من الكوالا والكنغر، قد تكون الحرائق قد قضت تمامًا على طائر الكوكاتو الأسود النادر وفصائل أخرى من الفئران.

وقال سام ميتشل، المالك المشارك لحديقة حيوان الكنغر فى جزيرة كانجارو: "لقد كان الأمر مؤثرا للغاية.".

وفى الوقت نفسه، جمعت صفحة للتبرعات على فيس بوك، أطلقتها الممثلة الكوميدية سيليست باربر ، نحو 10 ملايين جنيه إسترلينى، وشملت الجهات المانحة الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان، التى تبرعت بمبلغ 270 ألف جنيه استرلينى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة