خالد صلاح

طارق الخولى: التدخل التركى بليبيا يخالف القوانين الدولية ويهدد أمن المنطقة

الأحد، 05 يناير 2020 08:37 م
طارق الخولى: التدخل التركى بليبيا يخالف القوانين الدولية ويهدد أمن المنطقة طارق الخولى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال النائب طارق الخولى، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن البرلمان المصرى يدعم الشعب الليبى فى مواجهة العدوان التركى الذى يشنه الرئيس رجب طيب أردوغان على الأراضى الليبية العربية، كون ليبيا دولة ذات سياده وما يقوم به الجانب التركى هو خرق كامل للقوانين الدولية، مشيرًا إلى أن اللجنة ستصيغ عدة خطابات للبرلمانات الدولية منها برلمانات حلف الناتو وحوض المتوسط والاتحاد البرلمانى الدولى.

 

وأضاف "الخولى"، خلال لقاء له عبر الأقمار الصناعية بقناة "الحدث"، أن الخطابات التى سوف تصيغها اللجنة سوف تفند كافة جوانب الاختراق الصريح من قبل الجانب التركى للسيادة الليبية وتهديد أمن الدول العربية، وتابع:"ندعم الشعب الليبى بوجه أى غزو خارجى".

 

وشدد النائب البرلمانى، على أن العدوان التركى على ليبيا يعد تهديد قوى للأمن القومى المصرى فضلًا عن أنه انتهاك صريح للقانون الدولى، لافتًا إلى أن مصر تنسق مع الرباعى العربى "مصر، الإمارات، السعودية، البحرين"، إلى جانب البرلمان الليبى، متابعا: "الخارجية المصرية تدعم قرارات البرلمان الليبيى وتدعمها فى المحافل الدولية".

 

وكان اللواء أحمد المسمارى المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية، أن التنظيمات الإرهابية مثل جماعة الإخوان وتنظيم داعش يرفضون وجود قوات مسلحة وطنية فى ليبيا، وهو من يقفون وراء الهجوم على طلاب الكلية العسكرية فى العاصمة الليبية طرابلس، مشيرا إلى أن هذه عملية إرهابية تهدف إلى تشويه القوات المسلحة الليبية الوطنية، ومنع الشباب من الخروج للتنديد بالتدخل التركى فى البلاد.

 

وأضاف المسمارى خلال مؤتمر صحفى له اليوم الأحد، أن هذه العملية تمت من الداخل أو بالقرب من الكلية العسكرية ما يؤكد أنها عملية داخلية لتشويه العمليات التى ينفذها الجيش الليبى لتحرير طرابلس، وعرض صور لعملية الكلية العسكرية تثبت عدم قذفها جوا، موضحا أن إعلام الجزيرة عرض فيديو لأحد المصابين فى الحادث وتم حذفه من موقع القناة، فى إطار سياسة إعلامية كانت تهدف لتضخيم هذه الحادثة.

 

وأعرب المسمارى عن خالص تعازيه لأهالى الضحايا بعد هذه العملية، مؤكدا عن استعداد القوات المسلحة الليبية لتقدم المساعدة والعلاج إلى المصابين، مشددا على أنه تم التحذير من عمليات إرهابية ينفذها عدد من الانتحاريين.

 

ودعا المسمارى المواطنين فى ليبيا بالحذر والبعد عن أماكن تجمع الإرهابيين والعناصر الانتحارية التى تهدف إلى إشعال الأوضاع فى طرابلس، مؤكدا عن تعازيه لأهالى الشهداء، لافتا إلى أن طائرة بدون طيار تركية استهدفت أحد قواعد الجيش الليبى مما أسفر عن وقوع 3 شهداء و6 مصابين.

 

وأشار المسمارى، إلى أن المعركة مستمرة لمواجهة العدوان التركى، قائلا: "نحن أصبحنا دولة فى مواجهة دولة.. وأصبحنا شعبنا وجيشا نتصدى لمحاولة التدخل التركى فى البلاد".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة