خالد صلاح

الجارديان: أمازون هددت موظفين بالفصل لحديثهم عن دورها فى أزمة المناخ

الجمعة، 03 يناير 2020 01:04 م
الجارديان: أمازون هددت موظفين بالفصل لحديثهم عن دورها فى أزمة المناخ
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن شركة أمازون هددت موظفين بالطرد لحديثهم علنا عن دور الشركة فى ازمة المناخ، بحسب ما كشف عدد من العاملين فى عملاق التجزئة الإلكترونية.

وأوضحت الصحيفة أن رسالة بريد إلكترونى أطلعت عليها تظهر قسم الموارد البشرية بأمازون يطلق تحقيقا مع موظفة تدعى مارين كوستا حول تعليقات أدلت بها لوسائل الإعلام دعت فيها الشركة إلى فعل المزيد لمعالجة أزمة المناخ.

وفى الرسالة، تم إخبار كوستا بأنها لن تواجه عقوبة عند هذه المرحلة لكن  أى تعليقات مستقبلية غير مصرح بها من أمازون ربما تؤدى إلى تحرك رسمى  يشمل إنهاء عملها فى الشركة.

ولفتت الصحيفة إلى أن عدد من موظفى أمازون الذين تجمعوا معا للمطالبة بتحرك أقوى فى أزمة المناخ من قبل الشركة، قد قالوا إن العديد منهم قد تم استجوابه من قبل ممثلى الموارد البشرية والقسم القانونى بشان تصريحاتهم، وتلقوا رسائل متابعة بالبريد الإلكترونى تشبه تلك التى وصلت لكوستا والتى تهددهم بالطرد حال حديثهم فى المستقبل.

 وقالت كوستا إن أربعة موظفين تم استجوابهم وأثنين آخرين تم تهديدهما بإنهاء عملهم لواصلوا الحديث عن دور أمازون فى أزمة المناخ دون السعى للحصول على موافقة.

وقالت كوستا إنها شعرت بالفزع لدعوتها لاجتماع مثل هذا، ثم تلقيها رسالة متابعة تقول إنها يمكن أن تطرد لو واصلت الحديث. لكنها تحدثت لأنها تشعر بالفزع من الضرر الذى تحدثه بالفعل أزمة المناخ وتخشى على مستقبل أولادها. وأى سياسة تقول إنها لا تستيطع أن تتحدث عن شىء يمثل تهديدا لأبنائها هو مشكلة بالنسبة لها.

 

 من جانبها، قالت أمازون إنها بدأت تحديث سياسة اتصالات الخارجية للعاملين لديها منذ الربيع الماضى، وهى لا تستهدف أى مجموعة من الموظفين على وجه التحديد.

 

 

 

 
 
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة