خالد صلاح

مضادات الأكسدة قد تخفف من الآثار الضارة للتلوث على صحة الإنسان

الثلاثاء، 28 يناير 2020 05:00 م
مضادات الأكسدة قد تخفف من الآثار الضارة للتلوث على صحة الإنسان تلوث الهواء وكيف تساعد مضادات الأكسدة فى القضاء عليه
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يشير تلوث الهواء المروري، إلى تلوث الهواء الناتج عن النشاط المروري المنبعث من المركبات نتيجة احتراق الوقود وملوثات العادم الناتجة عن تآكل الفرامل والإطارات والغبار المعلق من الطريق، وكل هذه العوامل تزيد من مستويات تلوث الهواء.

وتشير الدلائل الجديدة وفقا لتقرير موقع " news-medical" إلى أن الوجبات الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة والمكملات المضادة للأكسدة، قد تكون استراتيجية واعدة لمكافحة الآثار الصحية الضارة.

الآثار الجانبية للتعرض للتلوث

الآثار الصحية السلبية الناجمة عن التعرض لملوثات الهواء تشمل، الوفاة المبكرة، والسرطان، وأمراض الجهاز التنفسي بما في ذلك الربو والصفير ، وأمراض القلب ، والنوبات القلبية ، وزيادة ضغط الدم ، والانخفاض المعرفي، ومرض السكري ، وأمراض العظام.

وثبت أنه يمكن الحد من الآثار الصحية السلبية لتلوث الهواء عن طريق زيادة تناول مضادات الأكسدة من خلال النظام الغذائي أو المكملات الغذائية، وتشمل المصادر الغذائية لمضادات الأكسدة، الفواكه والخضروات والزيوت وفول الصويا والمكسرات والبذور وبعض التوابل والمركبات الموجودة في الشوكولاتة والنبيذ والحبوب الكاملة.

هناك أنظمة غذائية معينة غنية بمضادات الأكسدة، وهي حمية البحر المتوسط، حيث يركز النظام الغذائي للبحر المتوسط ​​على الأطعمة النباتية والفواكه والخضروات والدهون الصحية والأسماك الغنية بالمواد المضادة للاكسدة.

حيث خلصت إحدى الدراسات إلى أن المشاركين الذين التزموا بالنظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط،  ​​كانوا أقل عرضة للمعاناة من أمراض القلب المرتبطة بتعرض ثاني أكسيد النيتروجين والجسيمات.

يمكن أيضًا تناول مضادات الأكسدة كمكملات غذائية، على شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم، والتى قد تشمل فيتامين C وفيتامين E والأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة أوميجا 3 .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة