خالد صلاح

إكسترا نيوز تسلط الضوء على فضائح حزب أردوغان.. تستعرض فساد العدالة والتنمية فى إسطنبول.. وتبرز الانشقاقات داخل الحزب الحاكم واستقالة نائبها فى ديار بكر.. وتعرض تحذيرات مدير معهد الطاقة الأوروبى لـ"أنقرة"

الإثنين، 27 يناير 2020 01:52 ص
إكسترا نيوز تسلط الضوء على فضائح حزب أردوغان.. تستعرض فساد العدالة والتنمية فى إسطنبول.. وتبرز الانشقاقات داخل الحزب الحاكم واستقالة نائبها فى ديار بكر.. وتعرض تحذيرات مدير معهد الطاقة الأوروبى لـ"أنقرة" أردوغان وحزب العدالة والتنمية التركى - صورة أرشيفية
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على فضائح حزب العدالة والتنمية الذى يتزعمه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وتورطه فى عمليات فساد فى مدينة إسطنبول، حيث أشارت القناة، فى تقرير لها، إن محكمة المحاسبة التركية عرضت تقريرا يتهم حزب العدالة والتنمية الحاكم بالفساد خلال إدارته لبلدية إسطنبول، كما أنه وفقا لمحكمة المحاسبة التركية فإن الحزب التركى الحاكم لم يقم بتحديث البيانات الخاصة بحسابات الأملاك غير المنقولة إلى بدلية إسطنبول.

وقالت القناة، فى تقرير لها، إن الحزب التركى الحاكم لم يقم أيضًا بإدراج عائدات الإدارة والممتلكات غير المنقولة التى خصصتها الإدارة بإسطنبول فى سجلات المحاسبة.

كما أبرزت قناة إكسترا نيوز، حجم الاستقالات التى تضرب حزب العدالة والتنمية الحاكم فى تركيا، فى ظل تفاقم الخلافات داخل الحزب الذى يتزعمه أردوغان، مشيرة إلى أن نائب الحزب عن مدينة ديار بكر، على إحسان مراد أوغلو، أعلن استقالته مؤخرًا من الحزب، مشيرًا إلى أنه ربما ينضم إلى حزب وزير الاقتصاد الأسبق، بابا جان، الذى يستعد للإعلان عن حزبه الجديد خلال الفترة المقبلة.

وقالت القناة، فى تقرير لها، إن البرلماني التركى على إحسان مراد أوغلو،  تقدم باستقالته من حزب العدالة والتنمية عبر البوابة الإلكترونية للحكومة، ونقلت عن مراد قوله إنه بصدد التفاهم مع وزير الاقتصاد الأسبق بابا جان، مؤكدًا أن تركيا بحاجة للفوز، إن شاء الله سيكون كل شىء أفضل، حيث قال مراد أوغلو فى تصريحات له: "نعم استقلت، استقلت بكامل إرادتى الحرة، سأتحدث عن هذا لاحقًا، لدى محادثات مع باباجان، نأمل كل شىء سيكون أكثر جمالا، يجب على تركيا الفوز".

وأشارت القناة، إلى أن حزب العدالة والتنمية يشهد منذ فترة سلسلة استقالات كان أبرزها استقالة رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو فى 13 سبتمبر الماضى، ونائب رئيس الوزراء الأسبق على باباجان، فى يوليو الماضي، بعد فترة من انتشار مزاعم حول اعتزامهما تأسيس حزبين جديدين مناهضين للحزب الحاكم بزعامة أردوغان، رفيقهما السابق، موضحة أن العدالة والتنمية وظف عددا من القيادات رفيعة المستوى بمناصب مهمة فى الدولة؛ لمنع استقالاتهم وانتقالهم للأحزاب السياسية المزمع تأسيسها، وأحد هذه الأسماء نعمان كورتولموش نائب رئيس الحزب.

واستعرضت قناة إكسترا نيوز، تحذيرات المدير التنفيذى لمعهد الطاقة لجنوب شرق أوروبا، من تحركات تركيا فى البحر المتوسط، مؤكدا أن أنقرة ستجد نفسها فى مواجهة القوات الأمريكية التى تنتشر بقوة فى تلك المنطقة، حيث أكد المدير التنفيذى لمعهد الطاقة لجنوب شرق أوروبا، أن تحركات أنقرة شرقى المتوسط قد تأخذ منعطفا نحو الأسوأ إذا واصل أردوغان ممارساته العدوانية.

وقال المدير التنفيذى لمعهد الطاقة لجنوب شرق أوروبا، إن ممارسات أنقرة قد تضعها فى مواجهة واشنطن، موضحًا أن الاتفاقية البحرية التى وقعها أردوغان مع فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية تنتهك المياه الإقليمية لليونان ومواقف تركيا تتماشى مع أهداف أردوغان العثمانية الجديدة، ولافتا فى الوقت ذاته إلى أن أردوغان قد يجد نفسه فى مواجهة القوات الأمريكية خلال الفترة المقبلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة