خالد صلاح

ألمانيا تعمل على اعتماد قرار فى مجلس الأمن الدولى بشأن ليبيا

الإثنين، 27 يناير 2020 03:01 م
ألمانيا تعمل على اعتماد قرار فى مجلس الأمن الدولى بشأن ليبيا مؤتمر برلين- أرشيفية
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن وزير الخارجية الألمانى، هايكو ماس، اليوم، الاثنين، أن بلاده تواصل العمل على اعتماد قرار فى مجلس الأمن الدولى، يثبت مبادئ تسوية النزاع فى ليبيا، التى تم اعتمادها فى برلين، بتاريخ 19 يناير الجارى.
 
وقال ماس بعد محادثاته مع رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل: "نعمل الآن مع الشركاء على أن نجعل نتائج مؤتمر برلين حول ليبيا إلزامية، عبر اعتماد قرار (مجلس الأمن الدولي)".
 
واستضافت العاصمة الألمانية برلين، في 19 يناير الحالي، مؤتمرا دوليا حول ليبيا بمشاركة قادة وممثلين عن كل من روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات والجزائر والكونغو، إلى جانب الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والجامعة العربية.
 
وأصدر المشاركون بيانا ختاميا دعوا فيه لتعزيز الهدنة في البلاد، ووقف الهجمات على منشآت النفط، وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.
 
وجاء مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد فى موسكو ، تناول الموضوع الليبى بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى قائد الجيش الوطنى الليبى، المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج.
 
فيما أعلن وزير الخارجية اليونانى، نيكوس ديندياس، إن "مؤتمر برلين حول ليبيا كان خطوة أولى إيجابية"، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبى أكد على أن الاتفاق بين أنقرة وطرابلس بشأن الحدود البحرية، تعتبر لاغية وباطلة، وفقا لما أكده لى الممثل السامى للاتحاد الأوروبى للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيف بوريل"، وأعرب رئيس الدبلوماسية اليونانية عن أمله فى أن يتم ضم اليونان فى المراحل التالية من عملية استقرار الوضع فى ليبيا.
 
ومن ناحية أخرى، عبر بوريل، عن قلق بروكسل بسبب الوضع الأمنى حول العاصمة الليبية طرابلس والصعوبات التى تحول دون وقف اطلاق النار والبدء بعملية سياسية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة