خالد صلاح

الأحد النارى يدفئ عشاق الكرة.. ليفربول فى ضيافة شروسبورى فى مواجهة سهلة بكأس الاتحاد.. ريال مدريد يستعد للانفراد بصدارة الليجا ضد بلد الوليد.. قمة بين يوفنتوس ونابولى وديربى روما يجذب الأنظار فى إيطاليا

الأحد، 26 يناير 2020 11:01 ص
الأحد النارى يدفئ عشاق الكرة.. ليفربول فى ضيافة شروسبورى فى مواجهة سهلة بكأس الاتحاد.. ريال مدريد يستعد للانفراد بصدارة الليجا ضد بلد الوليد.. قمة بين يوفنتوس ونابولى وديربى روما يجذب الأنظار فى إيطاليا ليفربول وريال مدريد
كتب أحمد عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لن تتسبب درجات الحرارة المنخفضة في أزمة لعشاق كرة القدم حول العالم اليوم، حيث سيكونون على موعد مع العديد من المباريات النارية اليوم تبدأ في الواحدة ظهرًا من إسبانيا ثم في تايلاند وتعود إلى أوروبا عصرًا بمباريات كأس الاتحاد الإنجليزي، وفي المساء تتجه الأنظار إلى إيطاليا وستاد السلام.

ريال مدريد يستعد للانفراد بصدارة الليجا

يخوض فريق ريال مدريد الإسبانى اختباراً صعباً عندما يحل ضيفا على بلد الوليد فى العاشرة مساء اليوم بملعب "نيوفو جوسي"، ضمن منافسات الجولة الـ 21 من عمر مسابقة الدوري الإسباني "الليجا". ويحتل ريال مدريد المركز الثاني قبل انطلاق منافسات الجولة فى جدول ترتيب الدوري الاسباني "الليجا" برصيد 43 نقطة خلف غريمه التقليدي برشلونة صاحب الصدارة بفارق الأهداف، بينما يحتل بلد الوليد المركز الـ 15 برصيد 22 نقطة.

ويسعى ريال مدريد للعودة إلى الديار بالنقاط الثلاث لمواصلة للانفراد بصدارة الدوري بعدما خسر برشلونة أمس من فالنسيا بهدفين دون رد قبل أن يستدرج الملكي جاره اتلتيكو مدريد فى الجولة القادمة بملعب "سانتياجو برنابيو"، ونجح ريال مدريد فى الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم فى آخر 18 مباراة بمختلف المسابقات الإسبانية والأوروبية منها 11 مباراة بمسابقة الدوري الاسباني "الليجا".

ويمتلك ريال مدريد أقوى خط دفاع فى النسخة الحالية من مسابقة الدوري الإسباني "الليجا"، بعدما اهتزت شباكه 13 مرة فقط في 20 مباراة، فيما حافظ على نظافة شباكه في 10 مباريات.

ويتصدر الفرنسي كريم بنزيما قائمة الهدافين فى نادي ريال مدريد قبل مواجهة بلد الوليد، بعدما نجح فى تسجيل 16 هدفاً مع ريال مدريد بمختلف المسابقات هذا الموسم بواقع 12 هدفاً فى الدوري الاسبانى "الليجا"، و4 أهداف فى دوري أبطال أوروبا.

ليفربول في ضيافة شروسبوري

يحل نادى ليفربول ضيفا على فريق شروسبورى فى السابعة مساء اليوم الأحد فى المباراة التى تجمعهما على ملعب "مونتكومرى ميداو" ضمن مباريات دور الـ 32 فى كأس الاتحاد الإنجليزى. ويدخل ليفربول لقاء اليوم بمعنويات عالية بعد الفوز على وولفرهامبتون بهدفين مقابل هدف على ملعب "مواينيو" يوم الخميس الماضى فى الجولة الـ  24 من البريميرليج، واقترابه من حصد لقب الدورى الإنجليزى لأول مرة منذ 30 عاما.

ومن المنتظر أن يشرك الألمانى يورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول العديد من اللاعبين الشباب والبدلاء فى لقاء اليوم كما هو الحال فى مباريات كأس الاتحاد الإنجليزى وكأس رابطة المحترفين

وقال كلوب فى المؤتمر الصحفى للمباراة: "شاكيرى وميلنر ما زال من المبكر عودتهما، سنرى ما الوضع بشأن كيتا، سيكون معنا بحصة اليوم التدريبية، بقية اللاعبين الذين لم يلعبوا اكثر من شوط واحد سيتدربون اليوم ويخوضون حصة تدريبية مكثّفة".

وعن التشكيلة المنتظرة للقاء شروسبورى قال: "ستكون مشابهة للتشكيلة التى لعبت أمام إيفرتون، سندخل بلاعبين جاهزين ولاعبين كانوا مصابين وعادوا معنا، سيكون من المنطقى إشراكهم، انهم بحالة جيدة ونريد التأهل للدور المقبل

ويلتقى فى نفس الدور اليوم أيضا فريقا مانشستر سيتى وفولهام فى الثالثة عشر وترانمير روفرز أمام مانشستر يونايتد فى الخامسة مساء.

يوفنتوس ضيف ثقيل على نابولي

يخوض فريق يوفنتوس الإيطالى مواجهة من العيار الثقيل عندما يحل ضيفا على نابولى، بملعب "سان باولو" معقل فريق الجنوب، فى تمام العاشرة إلا ربع من مساء اليوم، الأحد، فى قمة منافسات الجولة الـ21 من عمر مسابقة الدوري الإيطالي "الكالتشيو".

يسعى اليوفى الذى يتسلح بالنجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، إلى تحقيق الفوز لمواصلة مشواره نحو التتويج باللقب والحفاظ على فارق الأربع نقاط مع إنتر ميلان أقرب منافسيه فى جدول ترتيب الدوري الإيطالي، حيث يغرد يوفنتوس منفردا بالصدارة برصيد 51 نقطة مقابل 47 نقطة لـ"النيراتزوري".

فى المقابل، قدم نابولى الذى أنهى الموسم الماضى وصيفا للدوري الإيطالي مستويات مخيبة للآمال هذا الموسم 2019-2020، حيث تراجع للمركز الحادى عشر برصيد 24 نقطة.

وأقال نابولى مدربه كارلو انشيلوتى من منصبه فى وقت سابق وأسند المهمة إلى جينارو جاتوزو المدير الفنى السابق لنادى ميلان، لكن لم يتغير الحال كثيرا حيث خسر فريق الجنوب أربع من مبارياته الخمس في الدوري الإيطالي بقيادة الأخير، لكنه نجح مؤخرا فى تجريد لاتسيو من لقب بطل كأس إيطاليا بالفوز عليه وإقصاؤه من البطولة بهدف عن طريق لورينزو إينسيني.

ويفتقد نابولى فى مباراة اليوم جهود المدافعين كاليدو كوليبالي ونيكولا ماكسيموفيتش وفوزي غلام للإصابة، وهو ما يجعل "فريق الجنوب" يعانى أمام قوة هجوم يوفنتوس بقيادة كريستيانو رونالدو الذى سجل 11 هدفا في آخر سبع مباريات بالدوري الإيطالي.

وتشهد قمة الدوري الإيطالي الليلة عودة ماوريسيو سارى مدرب يوفنتوس الحالى إلى ملعب "سان باولو" للمرة الأولى منذ أن ترك تدريب نابولي عام 2018، وهو ما علق عليه قائلا "ستكون مباراة صعبة جدا، وخاصة على الصعيد العاطفي، علاقتي بنابولي والمدينة كانت قوية".

ديربي العاصمة الإيطالية

يستضيف فريق روما الإيطالى، نظيره لاتسيو فى ديربى العاصمة الإيطالية الذى يحتضنه ملعب "الأولمبيكو" فى السابعة مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ21 من عمر مسابقة الدوري الإيطالي "الكالتشيو"، حيث تحمل مباراة اليوم رقم 174 فى تاريخ مواجهات الفريقين بالدوري الإيطالى، حقق الأول 65 انتصارا مقابل 46 هزيمة وانتهت 62 مباراة بينهما بالتعادل.

ويحتل لاتسيو المركز الثالث فى جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 45 نقطة، متفوقا على روما الرابع برصيد 38 نقطة.

ودائما ما تتسم مباريات ديربى العاصمة "روما" بالإثارة والخشونة، حيث أشهر الحكام خلال مواجهات "الجيالوروسى" ولاتسيو 24 بطاقة حمراء منذ عام 2000 حتى الآن وهو رقم قياسى فى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

وكان روما ودع منافسات كأس إيطاليا فى المواجهة الاخيرة التى خاضها ضد يوفنتوس، بعدما سقط بثلاثة أهداف مقابل هدف، فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء الأربعاء الماضى، على ملعب "أليانز ستاديوم"، ضمن منافسات دور ربع النهائي من البطولة.

كما ودع لاتسيو بطل الكأس فى النسخة الماضية منافسات البطولة فى العام الجارى، بعد الهزيمة التى تلقاها أمام نابولى الذى يلتقى فى نفس الجولة مع يوفنتوس، بهدف دون مقابل فى المباراة التى جمعتهما على ملعب "سان باولو".

كما تقام 4 مباريات أخرى اليوم فى ختام منافسات الجولة الـ21 للكالتشيو، حيث يستضيف إنتر ميلان الوصيف نظيره كاليارى فى الواحدة والنصف ظهرا، كما يلتقى بارما مع أودينيزى وسامبدوريا مع ساسولو، وهيلاس فيرونا مع ليتشى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة