خالد صلاح

أوغندية تتهم الاسوشيتيد برس بالعنصرية بعد قصها من صورة ناشطات بيضاوات

السبت، 25 يناير 2020 01:44 م
أوغندية تتهم الاسوشيتيد برس بالعنصرية بعد قصها من صورة ناشطات بيضاوات ناشطة أوغندية تتهم وسائل الإعلام بالعنصرية
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن ناشطة المناخ الأوغندية التى تم قصها من صورة التقطت مع أربعة من الناشطات البيض من بينهم الناشطة السويدية جريتا ثونبيرج اتهمت وسائل الإعلام بالعنصرية.

وأزيلت فانيسا نكاتى من الصورة التى التقطت فى دافوس، حيث كانت تتحدث عن ظاهرة الاحتباس الحراري.

ap
 
وقالت ردًا على الصورة المعدلة على Twitter، قالت: "لم تقم فقط بمسح صورة. لقد محوت قارة ".

وفى بيان بالفيديو، أضافت الفتاة البالغة من العمر 23 عامًا، أنها "تفهمت الآن تعريف كلمة" العنصرية "لأول مرة فى حياتها.

وأوضحت "الإندبندنت" أنه تم إتاحة الصورة التى تم اقتصاصها لمنافذ الأخبار فى جميع أنحاء العالم بعد التقاطها من قِبل وكالة أسوشيتيد برس للأنباء

وقالت الوكالة إنها قصت نكاتى فقط لتحسين تكوين الصورة ولم تتصرف "بسوء النية".

وقال ديفيد آك، مدير التصوير الفوتوغرافي: "كان المصور يحاول إرسال صورة بسرعة فى الموعد النهائى الضيق وقصها على أسس تركيبية بحتة لأنه كان يعتقد أن المبنى فى الخلفية يشتت الانتباه.

"عندما عدنا لإضافة المزيد من الصور إلى التقرير، وهو ما نفعله دائمًا عندما نعمل فى ظل مواعيد نهائية ضيقة جدًا، أضفنا صورًا إضافية بتعديلات مختلفة."

لكن فى مقطع الفيديو الخاص بنكاتى ومدته 10 دقائق، والذى انتشر منذ ذلك الحين بشكل كبير، قالت فانيسا أن الصورة أحزنتها للغاية.

قالت: "لا أشعر أننى بحالة جيدة الآن". "العالم قاسى للغاية."

وأضاف مؤسس حركة Rise Up: "نحن لا نستحق هذا. أفريقيا هى أقل البلدان التى تنبعث منها الكربونات، لكننا الأكثر تضرراً من أزمة المناخ ... أنت تمحو أصواتنا لن يغير أى شيء. أن محو قصصنا لن يغير شيئًا ".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة