خالد صلاح

قرود تهاجم مزارع المواطنين شرقى منطقة جازان فى السعودية.. فيديو

الخميس، 23 يناير 2020 10:20 ص
قرود تهاجم مزارع المواطنين شرقى منطقة جازان فى السعودية.. فيديو القرود تهاجم المزارع فى السعودية
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى واقعة غريبة تعرضت منازل ومزارع المواطنين السعوديين فى محافظة "فيفاء" شرقى منطقة جازان، إلى هجوم من قرود البابون، والتى ألحقت الضرر بالممتلكات، حيث نزلت من المناطق التى تعيش فيها لتدخل فى المزارع الخاصة بالمواطنين وخربت البعض منها، وقال أحد السكان فى المنطقة الذين شاهدوا تحركات القرود: "نشعر بالقلق بعد أن هاجمت القرود المنازل وتسببت فى تخريب المزارع وتلويث مياه الشرب".

ونشرت وكالة سبوتنيك، مقطع فيديو للحظة نزول القرود نحو مزارع المواطنين فى محافظة "فيفاء" شرقى منطقة جازان، ونقلت شهادة أحد المواطنين قائلا "القرود بدأت فى الزحف إلى مواقع عالية وأماكن مأهولة بالسكان، لم تكن تصلها فى السابق، وهذا ما يدعو لتحرك الجهات المعنية والمسئولة عن مكافحتها قبل انتشارها وصعوبة السيطرة عليها"، فيما ناشد الأهالى أمانة منطقة جازان والجهات المسئولة، تفعيل دور مكافحة "قرود البابون" فى جبال فيفاء، عقب توسعها فى الانتشار.

القرود تهاجم المزارع فى السعودية
القرود تهاجم المزارع فى السعودية

وعلى جانب آخر، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، مقطع فيديو مؤثر، لقردة من فصيلة السعالي أنجبت صغيرها ميتاً فأصبحت تعانى من الاكتئاب نتيجة فقدان رضيعها، وفق تصريحات مسئولين فى حديقة حيوان النمسا بالعاصمة فينا، واقتربت القردة الجريحة بنوع من الشغف من امرأة زائرة للحديقة تحمل طفلا جلست بجوار بيت القرود وظلت القردة بجوار الأم فى مشهد عاطفي دام 30 دقيقة مما أبكى الأم وجعلها تستمربإرضاع طفلها أمام القردة.

وبالتحول إلى قرد آخر يقوم بحركات طريفة، أثبت قرد من نوع الشمبانزى، كفاءته في تنفيذ مهمة غير معتادة، في لقطات فيديو مثيرة التقطت من داخل حديقة حيوان وأثارت دهشة وإعجابا كبيرين على مواقع التواصل الاجتماعى، ووفقا لما نشره موقع "سكاى نيوز البريطانى"، رصدت كاميرات مراقبة لقطات لقرد الشمبانزى، وهو يغسل الملابس مثل الإنسان تماما، فى حديقة حيوانات بمقاطعة شونكينج فى الصين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة