خالد صلاح

احمد حسن

تطور الأحوال المدنية وخدمة المواطن إنجاز جديد لجهاز الشرطة

الثلاثاء، 21 يناير 2020 01:54 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تطور الفكر أفضل من تطوير المبانى، وهذا ما تفعله وزارة الداخلية، والذى اعتبرته نهج وسياسة تسير عليها، وتسخير التكنولوجيا لخدمة أهدافها، وهو ما ساهم بشكل كبير فى تحقيق أعلى المعدلات خلال الفترة الأخيرة سواء تتعلق بالمحاور التى لها علاقة بالجانب الأمنى ومواجهة الإرهاب والضربات الاستباقية، أو ما يتعلق بالجانب الخدمى وتقديم الخدامت للمواطنين والتى لا تقل أهمية عن المحور الأول.

 

ولا شك أن المتابع لتاريخ مصر يعلم مدى وحجم البطولات التى قام بها هذا الشعب بكافة طوائفة من مواطنيه وجنوده سواء داخل الجهاز الأمنى او القوات المسلحة،  يعلم تمام العلم، أن هذا الشعب قدم تضحيات كتيرة وهو ما يؤكد أن مصر بها خير أجناد الارض ..وتزامنا مع قرب عيد الشرطة رقم 68، والذى يعيد  للأذهان الملحمة البطولية التى سطرتها العيون الساهرة فى الإسماعيلية سنة 1952، عندما تصدى رجال الشرطة للمحتل الإنجليزى بكل شجاعة وبسالة.

 

وأود فى هذه السطور أن أتحدث عن الانجازات الكبرى التى قام بها الجهاز الامنى لخدمة المواطنين، والتى لا تقل أهمية عن حجم البطولات التى سطرها التاريخ لهذا الجهاز الأمنى، فتذليل العقبات أمام المواطن  وخاصة كبار السن لا تقل أهمية عن البطولات الكبيرة التى نسمع ونقرأ عنها، فتطوير المواقع والخدمات الشرطية، يعد محور جيد فكر فيه الجهاز الأمنى، وخاصة الأحوال المدنية، والتى أصبحت الخدمات التى تقدم من خلاله تضاهى الخدمات التى تقدمها الدول المتقدمة لمواطنيها، وأصبح هذا الجها الامنى يواكب سياسة التحول الرقمى.

 

التطور الكبير الذى شهدته الأحوال المدنية، ساهمت فى تقديم خدمات أعلى كفاءة ما بين استخراج بطاقات الرقم القومى وتجديدها، واستخراج وثائق "الميلاد والوفاة والزواج والطلاق، والقيد العائلى" وغيرها من الأوراق الأخرى، وهو ما يتيح للمواطن الحصول على الخدمة بسهولة ويسر، ولم تقتصر عملية التطوير على تطوير المبانى فقط، بل شملت تطوير الخدمات للتوفير على المواطنين، ومنها الخدمات التى تقدم من خلال الكول سنتر، على الأرقام المحددة منها "16582 – 90070999 – 24004400"، وهو ما يجعل الخدمة تصل للمواطن فى أقل وقت ممكن وبأقل جهد، كما أتاحت وزارة الداخلية للمواطنين استخراج الأوراق الثبوتية "وثائق الزواج والطلاق والميلاد والقيد العائلى" بـ10 لغات مختلفة، أبرزها "الإنجليزية والفرنسية والألمانية"، وجاءت هذه التسهيلات على المواطنين، لتوفير العناء عليهم، وعدم اللجوء لمكاتب ترجمة الأوراق الثبوتية.

ولا شك أن البروتوكول الذى وقعته وزارة الدخلية مع البريط، يعد أكبر ربط إلكترونى، بين جهتين حكوميتين، وبمقتضى هذا الربط والتعاون، يستطيع المواطن استخراج بطاقات الرقم القومى ووثيقة الزواج والطلاق وشهادة الميلاد، وكل الأوراق الثبوتية من خلال مكاتب البريد، وفى ختام مقالى، أتوجه بالتهنئه لجهاز الشرطة بقيادة اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية بمناسبة قرب عيد الشرطة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة