خالد صلاح

الإرهاق خطر علي صحتك .. يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

الإثنين، 20 يناير 2020 03:00 م
 الإرهاق خطر علي صحتك .. يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب الارهاق
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة نشرت في النشرة الأوروبية لأمراض القلب، أن متلازمة الإرهاق التي تجعل الناس يشعرون بالتعب المفرط ، والخالي من الطاقة ، والإحباط ، وتعكرالمزاج يمكن أن تؤدي إلى إيقاع قاتل محتمل، وتحدث متلازمة الإرهاق عادةً بسبب الإجهاد الطويل والعميق في العمل أو المنزل، وبشارإليها أيضا باسم الإرهاق الحيوى.

 

وقال مؤلف الدراسة: "إن الإرهاق، الذي يشار إليه عادة باسم متلازمة الإرهاق، يحدث عادةً بسبب الإجهاد المطول والعميق في العمل أو المنزل، وهو يختلف عن الاكتئاب الذي يتميز بانخفاض المزاج والشعور بالذنب وضعف احترام الذات، مضيفا: تثبت نتائج دراستنا الضررالذي يمكن أن يحدث في الأشخاص الذين يعانون من الإرهاق حيث لا يمكن السيطرة عليه ".

وقد اقترح مؤلف الدراسة أن متلازمة الإرهاق  تمثل عامل خطر للرجفان الأذيني، ولكن الدراسات السابقة أظهرت نتائج مختلطة. بالإضافة إلى ذلك، حتى الآن ، لم يتم تقييم العلاقة المحددة بين الإرهاق الحيوي والرجفان الأذيني.

الرجفان الأذيني هو الشكل الأكثر شيوعًا لعدم انتظام ضربات القلب، مما يزيد من خطرالإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والموت.

استطلع الباحثون في هذه الدراسة أكثر من 11000 شخص مصاب بالإرهاق الحيوي واستخدام مضادات الاكتئاب وضعف الدعم الاجتماعي، ثم تابعوهم على مدى ما يقرب من 25 عامًا لتطوير مرض الرجفان الأذيني بالقلب.

وكان المشاركون الذين لديهم  مستويات مرتفعة من الإرهاق الحيوي معرضين لخطر أعلى بنسبة 20٪ من الإصابة بالرجفان الأذيني بالمقارنة مع أولئك الذين ليس لديهم دليل يذكر على الإرهاق الحيوي.

ذكرت الحراسة أن الإرهاق الحيوي يرتبط بزيادة الالتهاب، وزيادة تفعيل استجابة الجسم للتوتر الفسيولوجي، وعندما يتم تشغيل هذين الأمرين بشكل مزمن يمكن أن يكون له آثار خطيرة ومدمرة على أنسجة القلب، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى تطور عدم انتظام ضربات القلب.

تتفق هذه النتائج مع الأبحاث السابقة ، لكن وجدت دراستان سابقتان أن هناك ارتباطًا مهمًا بين استخدام مضادات الاكتئاب وزيادة خطرالإصابة بالرجفان الأذيني لذلك هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث  لتحديد الإجراءات الملموسة للأطباء لمساعدة المرضى الذين يعانون من الإرهاق من مخاطر أمراض القلب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة