خالد صلاح

وزارة الرياضة توافق على بدء تطبيق تقنية الفار بالدورى المصري

السبت، 18 يناير 2020 05:45 م
وزارة الرياضة توافق على بدء تطبيق تقنية الفار بالدورى المصري اشرف صبحى
كتبت _ ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وافق أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على إجراءات تعاقد الاتحاد المصري لكرة القدم مع الشركة الأجنبية المعنية بتطبيق تقنية "الفار" في منافسات الدوري المصري لكرة القدم، وذلك بعد اتفاق الاتحاد مع الشركة على كافة البنود، وأبرزها أن يستمر العقد لمدة 3 سنوات ونصف.
 
ومن المقرر أن يتم الكشف عن كافة التفاصيل خلال الأيام القادمة، والإعلان الرسمي عن موعد تطبيق تقنية الفار بالدورى الممتاز  بما يكفل للكرة المصرية نقلة نوعية تاريخية وضمانة حقيقية للارتقاء بها.
 
وكان اتحاد الكرة قد اتخذ سبيل التأجير التمويلى ينتهى بالبيع والذى يضمن أن تؤول كل الأصول لملكية اتحاد الكرة فى نهاية مدة التنفيذ ليكون المشروع كله بأصوله وبكل ما أنفق عليه ملكا خالصا لاتحاد الكرة، وبما يعظم الأصول الثابتة للاتحاد .
 

أعلنت اللجنة الخماسية باتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى، وصول الدفعة الأولى من الأجهزة الخاصة بتطبيق تقنية الفار فى الدورى المصرى بداية من الدور الثانى الذى ينطلق أواخر شهر فبراير المقبل، وشهدت الفترة الأخيرة جهودا كبيرة من وليد العطار المدير التنفيذى لاتحاد الكرة من أجل إنهاء الاتفاق مع الشركة الإسبانية التى ستتولى تطبيق التقنية فى الملاعب المصرية، بعد الحصول على موافقة وزارة الشباب والرياضة فى هذا الشأن.

ويتحمل اتحاد الكرة تكلفة تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى المصرى بالكامل، بعد رفض عدد كبير من أندية الدورى الممتاز تحمل جزءًا من تكلفة التقنية، بداية من الدور الثانى للدورى، وأرجعت الأندية رفضها لكثرة الأعباء المالية عليها هذا الموسم، بجانب اقتناعها بضرورة أن يتحمل اتحاد الكرة التكلفة بالكامل باعتباره المسئول عن تنظيم البطولة، إلى جانب حصوله على عائد مادى من بث مباريات الدورى.
 

وأوضح مسئولو اتحاد الكرة أن تكلفة تطبيق الـ "VAR" بالدورى المصرى ستصل لمليون يورو فى الموسم الواحد، ما يعادل 18 مليون جنيه مصرى تقريبًا، بواقع 3 آلاف يورو فى المباراة الواحدة تقريبا، وذلك فى حال استئجار الأجهزة وليس شرائها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة