خالد صلاح

الجيش اللبنانى ينفذ انتشارا واسعا داخل بيروت وقوى الأمن تبدأ فى فرض سيطرتها

السبت، 18 يناير 2020 09:26 م
الجيش اللبنانى ينفذ انتشارا واسعا داخل بيروت وقوى الأمن تبدأ فى فرض سيطرتها اشتباكات عنيفة فى لبنان
بيروت /أ ش أ/

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نفذ الجيش اللبنانى انتشارا واسعا فى أرجاء العاصمة بيروت؛ لمؤازرة عناصر جهاز قوى الأمن الداخلى (الشرطة)، وقوات مكافحة الشغب فى فرض الأمن والسيطرة على الوضع بالغ المتدهور وحالة الشغب الواسعة التى تشهدها العاصمة اللبنانية.

وشوهدت وحدات من القوات المسلحة اللبنانية وهى تقوم بتأمين عدد من المنشآت الحيوية، وكذلك مواكبة تحركات قوات الأمن ومكافحة الشغب وتأمين مسار انتقالاتها حتى يتسنى لقوى الأمن التعامل مع التظاهرات والشغب الواسع الذى تشهده بيروت.

وتمكنت القوى الأمنية وقوات مكافحة الشغب، فى ضوء الدعم الذى وفره الجيش بعديده والآليات العسكرية، من التقدم بصورة كبيرة وفرض السيطرة فى مواقع الاشتباكات إلى حد كبير، حيث هدأت الأمور نسبيا فى وسط العاصمة لاسيما المناطق التى شهدت اشتباكات على مدى نحو 5 ساعات مثل ساحتى الشهداء ورياض الصلح ومنطقة الصيفى وساحة النجمة ووسط بيروت التجاري.

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من مرتكبى أعمال الشغب والعنف، فى حين تواصل بين الحين والآخر إطلاق المفرقعات النارية من قبل المتظاهرين صوب القوى الأمنية التى سارعت إلى ضبط الوضع وتطويق مطلقى هذه المفرقعات.

وقامت قوات مشتركة من الجيش والقوى الأمنية بتمشيط شوارع بيروت لفرض حالة الأمن والاستقرار، فى حين شوهد عدد من أفراد القوى الأمنية وهم يستلقون على الأرصفة لتلقى العلاج بعد تعرضهم لإصابات خلال تلك المواجهات مع المتجمهرين، كما استلقى آخرون منهم لالتقاط أنفاسهم بعد 5 ساعات من المواجهات المستمرة والكر والفر دون توقف.

وبدأ مشهد شوارع العاصمة اللبنانية وكأنه ساحة حرب وأقرب إلى المنطقة المنكوبة حيث امتلأت الشوارع بآثار الحطام والحجارة والحرائق، وتكسير الممتلكات والسيارات والأرصفة وواجهات المحال والمؤسسات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة