خالد صلاح

كيف يؤثر طعامك على أدوية تتناولها؟.. أعرف التفاعلات بين الغذاء والعلاج

الجمعة، 17 يناير 2020 11:00 م
كيف يؤثر طعامك على أدوية تتناولها؟.. أعرف التفاعلات بين الغذاء والعلاج الأدوية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ربما لم تفكر من قبل أن الأدوية التى تتناولها تتأثر بشكل كبير بما تتناوله من طعام، فهناك عدد من العوامل- مثل ما تأكله وتشربه، ومتى - يمكن أن تتدخل، وتخلق تأثيرات غير مرغوب فيها وربما خطيرة على صحتك والأدوية التى تتناولها، وفقاً لموقع "كلايفند كلينيك" الأمريكي، نتعرف فى السطور التالية على التفاعلات بين الأدوية والطعام.

التفاعلات الأكثر شيوعا بين الغذاء والأدوية
 

الطعام والادوية
الطعام والادوية

الجريب فروت
 

واحدة من أكثر التفاعلات المعروفة بين الغذاء والدواء تشمل الجريب فروت وعصير الجريب فروت وبعض أدوية الستاتين المخفضة للكوليسترول

يمكن لبعض المركبات الموجودة في الجريب فروت وعصير الجريب فروت أن تمنع عمل إنزيم يستقلب هذه الأدوية في الأمعاء.

يمكن أن يؤدي استهلاك كميات كبيرة من منتجات الجريب فروت أثناء تناول هذه العقاقير المخفضة للكوليسترول إلى زيادة تركيز الدواء في مجرى الدم، مما يزيد من خطر تعرضك لآثار جانبية.

قد يتفاعل الجريب فروت وعصيره أيضًا مع عدد من الأدوية الأخرى، وتشمل هذه الأدوية بعض حاصرات قنوات الكالسيوم (فئة من أدوية ضغط الدم)، المضادات الحيوية، أدوية سيولة الدم، ومثبطات المناعة.

مع بعض الأدوية، لا يزال بإمكانك الاستمتاع بكميات محدودة من الجريب فروت، بينما من الأفضل مع الآخرين تناوله من نظامك الغذائي.

تفاعلات المواد الغذائية أو المواد الأخرى
 

لا يمكن أن تؤثر الأطعمة على عمل الدواء فقط لكن بعض الأدوية يمكن أن تؤدي إلى زيادات خطيرة في بعض العناصر الغذائية أو المواد التي تحصل عليها من الطعام.

 على سبيل المثال، تتداخل بعض الأدوية مع الكافيين، وهذا يسبب لك ارتفاع مستويات الدم من الكافيين، مما يزيد من آثاره المحفزة.

بعض الأدوية التي تعمل على خفض ضغط الدم- بما في ذلك مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) ومثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs) ومدرات البول التي لا تسبب البوتاسيوم - يمكن أن تؤدي إلى مستويات عالية من البوتاسيوم (فرط بوتاسيوم الدم)، هذا يمكن أن يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب.

إذا كنت تتناول هذه الأدوية، فسيقوم طبيبك بفحص مستويات البوتاسيوم لديك بشكل دوري وقد يطلب منك تجنب الحصول على البوتاسيوم الزائد من الأطعمة مثل الموز وعصير البرتقال وبدائل الملح المصنوعة من البوتاسيوم.

على الجانب الآخر، يمكن لبعض مدرات البول  أن تسبب نضوب البوتاسيوم، لذلك قد ينصح باستهلاك المزيد من البوتاسيوم في نظامك الغذائي.

يمكن للكحول أن يزيد من التأثيرات المهدئة لبعض الأدوية، ويتداخل مع بعض أدوية السكري ويزيد من خطر انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم) ، ويزيد من آثار المعدة المهيجة للأدوية المضادة للالتهابات  مثل الأسبرين والإيبوبروفين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة