خالد صلاح

دار أزياء فرنسية تشترى ثانى أكبر ماسة فى العالم وزنها 1758 قيراطا.. صور

الجمعة، 17 يناير 2020 02:29 م
دار أزياء فرنسية تشترى ثانى أكبر ماسة فى العالم وزنها 1758 قيراطا.. صور ثانى أكبر ماسة فى العالم
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اشترت لويس فويتون "Louis Vuitton" - وهى دار أزياء فرنسية - ثانى أكبر ماسة فى العالم، وهى علامة أخرى على طموحات العلامة التجارية الفرنسية فى سوق المجوهرات الفاخرة، والماسة التى اشترتها هى الماس الخام الذى يبلغ قطره 1758 قيراطًا، والذى استخرجته شركة لوكارا دياموند فى بوتسوانا، فى أبريل الماضى، وهو حجر ألماس داكن اللون ويغطى حجمه راحة اليد، وقد أطلقت عليه شركة التعدين اسم"Sewelô" ، بمعنى "اكتشاف نادر" بلغة بوتسوانا الأفريقية الجنوبية.

 

ودخلت لوكارا وشركةHB ، وهى شركة بلجيكية لصناعة الألماس، فى تعاون مع "لويس فويتون"، لتلميع وتصنيع عدد من المجوهرات الأصغر حجمًا منSewelô diamond ، وفقًا لبيان صحفى نُشر يوم الأربعاء، ونقلته شبكة "CNN"، اليوم الجمعة.

ثانى أكبر ماسة فى العالم
ثانى أكبر ماسة فى العالم

 

وقال البيان الصحفى "الغرض من هذا التعاون غير المسبوق بين عامل منجم ومصنع متطور وعلامة تجارية فاخرة كبيرة هو التخطيط والقطع والتلميع لمجموعة من الماس منSewelô "، مضيفًا أن "الإمكانيات الكاملة للحجر لن يتم الكشف عنها إلا بعد أن يتم تلميعها".

 

ولم يتم الإفصاح عن قيمة الاتفاقية، على الرغم من أنه كشف أن شركة Lucara ستتلقى دفعة مقدمة وتحافظ على حصة 50% فى الماس المنتج من الحجر غير المصقول، وقالت الشركة إنه سيتم استثمار 5% أخرى من المبيعات الناتجة فى مبادرات مجتمع Lucara فى بوتسوانا.

 

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذى لشركة لوكارا إيرا توماس، فى بيان صحفى، "يسعدنا أن نشارك فى شراكة مع لويس فويتون، المنزل الفاخر الشهير، لتحويل الماس التاريخىSewelô ، البالغ 1758 قيراطًا، إلى مجموعة من المجوهرات الراقية التى ستحيى هذا الاكتشاف الاستثنائى وتساهم فى تحقيق فوائد مباشرة لمجتمعاتنا المحلية من الاهتمام ببوتسوانا".

الماسة Sewelô
الماسة Sewelô

 

ويعد شراء Louis Vuitton مجرد خطوة أحدثتها شركتها الأمLVMH ، فى سوق المجوهرات الفاخرة، وتمتلك المجموعة أيضًا علامة بولجارى الإيطالية للمجوهرات وصانعى الساعات TAG Heuer  وHublot، وفى نوفمبر، استحوذت على مجوهرات تيفانى آند كو الشهيرة فى نيويورك بأكثر من 16 مليون دولار.

 

عندما تم اكتشاف الماس Sewelô فى العام الماضى، حصل على لقب ثانى أكبر علامة فى التاريخ، متخلصًا من الحائز السابق على اللقب - ماسة من عيار 111 قيراطًا تُدعى  Lesedi La Rona، والتى اكتُشفت فى نفس المنجم فى بوتسوانا.

الماسة Lesedi La Rona
الماسة Lesedi La Rona

 

كان الماس الأكبر الوحيد الذى تم اكتشافه على الإطلاق هو Cullinan Diamond الذى يبلغ حجمه 3106 قيراطًا، والذى تم اكتشافه فى جنوب أفريقيا فى عام 1905، وتم فى النهاية قطع الماس Cullinan إلى أحجار أصغر، ويشكل بعضها الآن جزءًا من جواهر التاج للعائلة المالكة البريطانية.

 

سيتم تحديد القيمة النهائية للماس Sewelô بعدة عوامل، ليس فقط الحجم، ولكن أيضًا اللون والوضوح وكيفية قصه، وعلى الرغم من أن لوكارا ولويس فويتون لم يضعوا سعرًا على الحجر بعد، إلا أن ذلك قد يصل إلى عشرات الملايين من الدولارات، إذا كانت المبيعات السابقة قد انتهت، وبيعت Lesedi La Rona مقابل 53 مليون دولار لصاحبة المجوهرات الفاخرة Graff Diamonds فى عام 2017.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة