خالد صلاح

الشيح الطبلاوى: بحب محمد صلاح وأتمنى يلعب فى الزمالك.. فيديو

الجمعة، 17 يناير 2020 12:50 م
الشيح الطبلاوى: بحب محمد صلاح وأتمنى يلعب فى الزمالك.. فيديو الشيخ محمد الطبلاوى ومحمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزى
كتب على عبد الرحمن تصوير ماهر اسكندر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الشيخ محمد محمد الطبلاوى، نقيب قراء القرآن الكريم، أنه مثل كل المصريين يحب اللاعب محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزى، قائلاً:"هو ابن بلد ولاعب كويس ممتاز وأنا أتابع جميع ماتشاته".

وتبع الطبلاوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": "والله الزمالك ربنا يلطف به دلوقتى.. أنا بحب نادى الزمالك وأحب أيضًا اللعبة الكويسة.. أى نادي بيلعب كويس بحبه يعنى محمد صلاح بحبه وبحب اتفرج على ماتشاته مصرى محترم وإنسان ملتزم وكويس".

 

ووجه الشيخ محمد محمود الطبلاوى كلمة لمحمد صلاح، قائلاً:" أقول له ربنا يبارك فيك وإن شاء الله نسمع عنه كل خير ببركة دعاء الوالدين، لأنه إنسان صالح وبار بوالديه وأهل بلدته".

 

وفى إجابة عن سؤال :"هل تتمنى أن يكون فى الزمالك لاعب مثل محمد صلاح أو هو نفسه؟"، أجاب قائلاً:"ياريت يكون محمد صلاح فى الزمالك، هينصلح حال الزمالك لو محمد صلاح لعب فيه وأنا بحبه".

 

وكانت شائعة قد انتشرت قبل أيام عن وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوى، وتواصل اليوم السابع معه حيث رد على هذه الشائعة برسالة صوتية قال فيها :" أقول لمن يخرج هذه الشائعات كذبا ربنا ينتقم منه شر انتقام، وربنا يديله الشر إن شاء الله، ربنا ينتقم من كل واحد يطلع إشاعة كذبا وينتقم منه شر انتقام وهذا حقد منهم".

 

والشيخ محمد محمود الطبلاوى، ولد فى 14 نوفمبر من عام 1934، ويروى الطبلاوى عن ميلاده أن جده بشرّ والدته، بأن من فى بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم، واعتنى والده بذلك، وكان يشرف عليه فى "الكتّاب"، مضيفاً أن الأطفال كانوا يدفعون "تعريفة" لمحفظهم، ولكن والده كان يدفع "قرش صاغ" لزيادة الاهتمام به، مؤكداً أنه أتم حفظ القرآن وعمره 9 سنوات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد محمود عطية

ربنا يديك الصحة يا مولانا

ربنا يمتعك الصحة زي ما متعتنا طول حياتك بصوتك بالقران الكريم    بس  يا مولانا محمد صلاح    اهلاوي  من عاشق الطبلاوي  

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف منصور

اطال الله فى عمرك

انت موهبة تفوق كل الموهوبين فى اى مجال فعند قرائتك تجعل اذان قلوبنا صاغية وتلاوتك تمس شغف القلوب اطال الله فى عمرك 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة