خالد صلاح

نقابة الأطباء: التعسف الإدارى بوزارة الصحة سبب أساسى لحادث المنيا.. فيديو

الخميس، 16 يناير 2020 01:20 م
نقابة الأطباء: التعسف الإدارى بوزارة الصحة سبب أساسى لحادث المنيا.. فيديو الدكتور إيهاب الطاهر الأمين العام لنقابة الأطباء
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور إيهاب الطاهر، الأمين العام لنقابة الأطباء، إن الحادث المأساوى الذى تعرضت له طبيبات تكليف محافظة المنيا، أمس الأربعاء 15 يناير 2020، والذى أدى لإستشهاد طبيبتين، وإصابة 12 طبيبة بينهم ثلاث حالات حرجة، وذلك أثناء توجههن للقاهرة لحضور تدريب تم إخطارهن به بشكل مفاجئ من جهة عملهن، كشف أمر أصبح متكرر وهو التسعف الإدارى، فمن غير المعقول أن يتم إرسال أمر إدارى للطبيبات قبل موعد التدريب بيومين فقط.

وأضاف الطاهر،: دون ترك أى فسحة من الوقت لترتيب وسيلة سفر آمنة وبالمخالفة لكل قواعد المنطق وأصول إصدار القرارات الإدارية، حتى أن الأطباء لم يجدوا حجوزات فى القطار لتوصيلهم للقاهرة، مما اضطرهم إلى استقلال الميكروباص الذى وقعت به الحادثة، ورغم أن الحادث قضاء الله، لكنه ألقى الضوء على أمر لابد من التوقف عنده لعدم تكراره.

 

وتابع: النقابة قررت الحداد العام فى النقابة 3 أيام، مع تقديم بلاغات للنائب العام والنيابة الإدارية للتحقيق فى الواقعة، والقرارات التى سبقت الحادث، خاصة أن الأطباء يكفى ما يشهدونه من العمل فى ظل أجور متدنية، وظروف عمل صعبة ، واعتداءات متكررة وعدم وجود حماية لهم، والعديد من العوامل التى تدفعهم إلى ترك العمل بالمستشفيات الحكومية فى مصر، وليس من المعقول أن نضيف لكل تلك العوامل التعسف الإدارى، بالكيفية التى أودت بحياة وملائنا الطبيبات.

 

كانت النقابة أصدرت منذ قليل، بيان، أعلنت إحالتها الأطباء المسئولين عن إصدار الأوامر الإدارية المتعسفة للجنة التحقيق بالنقابة، وتقدمها ببلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية لفتح تحقيق جنائي وإدارى في الواقعة ضد  كل من تسبب فى إصدار أوامر إدارية متعسفة  أو شارك في تهديد الاطباء مما عرض حياتهم للخطر، وطالبت بأن يتم إقامة جميع الدورات التدريبية بالمحافظات ، أما حالة ضرورة الإنتقال لأى محافظة أخرى تقوم جهة العمل بتوفير سبل الإنتقال الآمنة على أن يتم إخطار الأطباء بأى مأموريات عادية أو تدريبية بموعد يسبقها بأسبوعين على الأقل.

 

 

 



 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة