خالد صلاح

نائبة تونسية: طالبنا الغنوشى بالاختيار بين رئاسة البرلمان أو صفته الحزبية

الخميس، 16 يناير 2020 01:47 ص
نائبة تونسية: طالبنا الغنوشى بالاختيار بين رئاسة البرلمان أو صفته الحزبية جانب من المداخلة الهاتفية
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت النائبة ليلى حداد، عضو البرلمان التونسى، إن مجلس النواب التونسى،صوت أمس الأربعاء،  على مناقشة رئيس البرلمان، راشد الغنوشى، بشأن  ما دار في زيارته إلى تركيا ولقائه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وتابعت:"توقيت الزيارة غريب وهناك تكتم كبير عليها".

وأضافت النائبة التونسية، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء دى أم سى"، أن البرلمان يتساءل حول هذه الزيارة كون "الغنوشى"،رئيس البرلمان التونسى ،ولم يتشاور مع اعضاء البرلمان فى هذه الزيارة فى ذلك ولكن تفاجئنا بها بعد مرور يوم وأحد على رفض البرلمان منح الثقة لحكومة الحبيب الجملي ، وتابعت:"بينا اليوم خلال مداخلاتنا أما أن يكون رئيس البرلمان ويتحمل مسئولياته وتحركاته على المستوى الدبلوماسى مع كل الدول التى يسافر إليها ويعلم المجلس ..لأنه فى نهاية الأمر يمثل البرلمان التونسى أو أن يكون رئيس حزب وله أن يختار فى ذلك ".

وأكدت النائبة البرلمانية، أن صفة "الغنوشى"، الحزبية قد تؤثر على خيارات ودبلوماسية البرلمان التونسى، مشيرة إلى أن هناك شكوك من قبل النواب ونرفض أى تدخل أجنبى فى رسم السياسة التونسية.

وكان الغنوشي قد ألتقى الرئيس التركي، في أنقرة، بعد يوم واحد فقط من رفض البرلمان منح الثقة لرئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، وسط مخاوف من تدخل تركي في الشأن الداخلي لتونس.

 

وأثارت الزيارة شكوكا كبرى، لاسيما أن الغنوشي لم يفصح عما دار مع أردوغان، وقال إنه التقى الرئيس التركي حتى يهنئه بتطوير سيارة كهربائية مزعومة، وهذا العذر لم يقنع الشارع التونسي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة