خالد صلاح

محلل ليبى لـ"إكسترا نيوز": أردوغان يسعى لجر طرابلس إلى حرب عرقية

الخميس، 16 يناير 2020 07:39 م
محلل ليبى لـ"إكسترا نيوز": أردوغان يسعى لجر طرابلس إلى حرب عرقية ليبيا
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد حسن الجهمى ، المحلل السياسى الليبى، أن بيان قوى التجمعات الوطنية الليبية الرافض للتدخل التركى فى الشأن الليبى،  هو بيان طبيعى يمكن أن يصدر من شخص وطنى ليبى يقف ضد العدوان التركى الذى يسعى جاهدا إلى استرداد امجاد أجداده العثمانيين، واصفا حكومة الوفاق الليبية، بأنها حكومة شقاق قائلا: حكومة الوفاق هى ليست حكومة وفاق بل حكومة شقاق ، حيث أنها أنهكت الدولة الليبية وجرت البلاد إلى احتلال من العدو العثمانى .

وقال المحلل السياسى الليبى، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز ، إن دعم النظام التركى لحكومة الوفاق التى يتزعمها فايز السراج ، هو دعم من أجل مصالح أنقرة فى ليبيا وليس من أجل الليبيين كما تدعى تركيا .

 

وأشار حسين الجهمى، إلى أن تصريحات رجب طيب أردوغان عن ليبيا حاول من خلالها أن يثير فتن عرقية فى ليبيا وبث الفتن داخل الشارع الليبى حيث زعم أن هناك أكثر من مليون ليبى من أصل تركى ثم تحدث أمس عن البربر فى ليبيا ، حيث يحاول الرئيس التركى من خلال تلك التصريحات أن يجر البلاد إلى حروب عرقية تسهل له التدخل العسكرى فى ليبيا ومن ثم يسيطر على منابع النفط والغاز فى العاصمة الليبية طرابلس.

وفى وقت سابق سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على رفض القوى الوطنية الليبية، التدخل فى محادثات السلام والتفاوض لحل الأزمة الليبية، حيث عرضت القناة، بيان قوى التجمعات الوطنية الليبية التى أكدت أن تركيا لا يمكن أن تكون وسيطاً نزيهاً ولا مرغوباً بين الليبيين، فهي تنتهك جهاراً نهاراً قرارات مجلس الأمن الخاصة بحظر السلاح ومكافحة الإرهاب، وانحازت بالكامل لما يسمى حكومة الوفاق التي تمثل الواجهة السياسية للميليشيات الإجرامية والإرهابية التي تسيطر على العاصمة وحتى يصدقها الليبيون وتثبت حسن نيتها عليها أن تعلن وتلتزم أمام الملأ بوقف إرسال الأسلحة للميليشيات، وسحب المرتزقة السوريين الذين نقلتهم الى ليبيا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة