خالد صلاح

من المصانع والمزارع إلى ساحة حرب وقتال.. تعرف على مدينة كافورى السودانية

الأربعاء، 15 يناير 2020 12:04 ص
من المصانع والمزارع إلى ساحة حرب وقتال.. تعرف على مدينة كافورى السودانية أحداث السودان
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حى كافورى، هو أعرق الأحياء فى السودان،، يقع فى مدينة الخرطوم بحرى وهو من أرقى أحياء بحرى وعرفت هذه المنطقة بعماراتها، وتمتد فى مساحة مترامية الأطراف، يحدها من اتجاه الغرب المنطقة الصناعية، ومن الجهة الشرقية مزارع حلة كوكو.

سمى بهذا الاسم، نسبة إلى مزارع عزيز كفورى الذى  ولد فى العاصمة اللبنانية بيروت، حيث شد الرحال إلى الخرطوم عام 1899م بعد أن تمكن من إدخال شحنات من الأخشاب والحديد ومواد البناء بغرض تأهيل مدينة الخرطوم بعد أن أصابها من خراب الحرب ضد المستعمر.

وفى بداية حياته بالسودان استقر عزيز كفورى فى العاصمة الوطنية أم درمان، شأنه شأن بعض الوافدين إلى السودان من شوام ويمانيين، ويهود، ثم أعلنت شركة إنجليزية لإفلاسها بسبب الخسائر الباهظة التى تكبدتها فى محاولة رى واستصلاح ألف فدان من الأرض شرق محطة الخرطوم بحرى، حيث كانت الأرض غير جاهزة للزراعة والترع تحوّل لونها إلى الأبيض لكثافة المياه المالحة، فاستحوذ عزيز كافورى على هذا المشروع بثمن بخس، وقام بعمليات فلاحية معقدة ومكلفة استمرت سنوات عديدة عمل خلالها لغسل الأملاح من الأرض وتنظيم عمليات الرى والفلاحة وتحفيز العمال مما جعلهم يحفظون له فضل معرفتهم بالطرق المثلى للزراعة والحرث.

فى عام 1922م عندما أعلن عن قيام مشروع الجزيرة كأكبر مشروع مروى فى العالم، كان عزيز كافورى من قبلها قد قام بمضاعفة مساحة مزرعته بشراء 150 فداناً من الأرض الجيدة الواقعة بين مدينتى الحصاحيصا والمسلمية، إلا أن الأرض أدخلت فى مشروع الجزيرة مما دعا كفورى أن يطلب من حكومة السودان أن تمنحه امتداداً لمزرعته ببحرى شمالا باتجاه الكدرو، بدلا عن التعويض المالى مقابل أراضى الجزيرة التى نزعت ووزعت كحواشات للمزارعين الأمر الذى رحبت به الحكومة وعملت على تنفيذه .

وكان عزيز كفورى يزرع حوالى ألف إلى ألفى فدان قطن سنويا حتى عام 1929م وقت حدوث الأزمة العالمية .

وبقيت المدينة الكافورية حلماً يداعب آل كفورى بعد أن قضى قرار حكومى بتحويل المزرعة إلى أرض سكنية، ليفقد آلاف العاملين معاشهم وذكرياته وتفقد المدينة الخضرة والجمال ويسودها ترقب وانتظار لخدمات قد يطول انتظارها أو يقصر .

أبرز معالمها، الصالة الماسية، و4 مساجد، هم مجمع النور الإسلامى، ومسجد عبد القادر الفادنى، ومسجد الشهيد عثمان حسن احمد البشير، ومسجد الشيخ حمد بن جبر آل ثاني

كما توجد بها 3 مدارس هم مدارس المواهب، ومدارس الواحة، والمدارس التركية

ويعد مركز الشيخ حمد بن جبر آل ثانى الطبي، أحد أهم المستشفيات الموجودة بها والتى يأتى إليها السودانين من كل أطراف المدينة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة