خالد صلاح

مفاجاة جديدة بقضية نانسى عجرم.. صحفى سورى يخيرها بين قتلها أو زوجها وبنتها

الأربعاء، 15 يناير 2020 02:52 م
مفاجاة جديدة بقضية نانسى عجرم.. صحفى سورى يخيرها بين قتلها أو زوجها وبنتها نانسى عجرم وعائلتها
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تداول رواد موقع "فيس بوك" فيديو يحمل تهديدا صريحا لقتل الفنانة اللبنانية نانسى عجرم وبناتها وزوجها الدكتور فادي الهاشم، حيث وجه صحفى سوري يدعى وسيم زكور، تهديدات مباشرة لعائلة نانسى كلها.

ويؤكد زكور فى الفيديو، الذى انتشر فى الساعات الماضية، ويحمل عنوان:" تهديد صريح من داعشي سوري يهدد نانسي عجرم وعائلتها بالقتل" أن أهل القرية التي ينتمي إليها القتيل محمد موسى لا يمكن إلا أن يثأروا وخلال وقت ليس ببعيد، لافتا أنه يمهل نانسى لمدة شهر لتنفيذ تهديده.

 

وقال وسيم زكور فى الفيديو:" قمتم بفبركة الفيديو وغيرتم فى الحادث وفادى قتل محمد موسى بشكل متعمد ولكن من تعتبره حشره لن يتم السكوت على قتله وستقتل أنت وإحدى بناتك أو أن نانسي هي التي سوف تقتل. كوني حذرة يا نانسي وأنا لا أخاف من أحد، وعلاقاتى واسعة جداً، وسأقول لك إن أهل الشهيد يتواصلون معى ونحن نريد تنفيذ المهمة وأمامك شهر واحد وليس أكثر ستقتلين أنت أو ابنتك وزوجك وعليك الاختيار".

وتابع:"نحن لا نريد أن نوجه اتهاماً لك ولكن أنا الصحفي وسيم زكور أهددك بشكل صريح لأنه وقعت حادثة وقع فيها ضحايا. القتيل له حق عندكم وهو اشتغل لفترة طويلة في حراسة الحدائق، وهو محمد موسى من قرية اسمها "بسقلا" فى ريف أدلب وأنت الآن واقعة فى مشكلة كبيرة لأن أهلها عنيدون جدا وثأرهم لا يمكن أن يموت أو حتى يتأخر أمد تنفيذه. أنت شريكة مع زوجك فى الجرم، لأنك مطربة مهمة ولكن هناك فرق بين التربية والأخلاق وبين الفن".

وأكد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعى، أن من المحتمل أن تتقدم الفنانة نانسى عجرم وأسرتها ببلاغ إلى السلطات اللبنانية لحمايتهم من مثل هذه التهديدات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

رأفت صالح

عملية إبتزاز واضحة

إن دخول المذيع السوري على الخط والتهديدات السخيفة التي أعلنها بكل وقاحة إضافة إلى ما أدلت به زوجة القتيل من تصريح بأن سرقة زوجها لنانسي عجرم لم يكن سوف يقلل من ثروة الفنانة - كل ذلك يوحي بوضوح أن الهدف الأساسي هو تخويف عائلة الفنانة ومن ثم إبتزازها. يجب على السلطات اللبنانية حماية الفنانة وأسرتها ومقاضاة المذيع البلطجي الذي يتباهى بداعشيته حتى يفصل القضاء اللبناني في هذه القضية دون تأثير أو إرهاب. 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة