خالد صلاح

مستشار وزير الرى الأسبق يوضح الخطط البديلة لحل أزمة سد النهضة.. فيديو

الأربعاء، 15 يناير 2020 12:40 ص
مستشار وزير الرى الأسبق يوضح الخطط البديلة لحل أزمة سد النهضة.. فيديو سد النهضة
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال  مستشار وزير الرى الأسبق المهندس ضياء القوصى إن الاجتماعات الماضية أعطت المفاوض المصرى فرصة هائلة لوضع النقاط فوق الحروف فى مفاوضات سد النهضة .
 
وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى سيد على ببرنامج حضرة المواطن على قناة الحدث اليوم: أنه وضح للعالم كله أننا لدينا سيناريوهات قائمة على نماذج رياضية وكتابية شاركت فيها أفضل الخبرات فى العالم لافتا الى أنه هناك خطط بديلة لحل أزمة سد النهضة  .
 
وكان وزراء الخارجية والرى  من  "مصر – السودان- إثيوبيا" قد واصلوا اليوم الثلاثاء مفاوضات سد النهضة لليوم الثانى على التوالى بالعاصمة الأمريكية واشنطن تحت رعاية وزير الخزانة الأمريكى، وبحضور رئيس البنك الدولى.
 
واستكمل وزراء الرى خلال اجتماعهم الماضى فى أديس أبابا مناقشة مخرجات الاجتماع الوزارى الثالث الذى عقد في الخرطوم خلال الفترة (21-22) ديسمبر الماضى، وذلك في اطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول الى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة بهدف  تمكين إثيوبيا من توليد الطاقة الكهرومائية وتحقيق التنمية مع ضرورة تحديد اجراءات و تدابير تخفيف تخفيف آثار الجفاف وذلك لمواجهة حالات الجفاف أو الجفاف الممتد التي قد تتزامن مع فترة ملء سد النهضة والقواعد تشغيله.
 
ودارت المناقشات حول نقاط التوافق والاختلاف وحاولت مصر من خلال مشاركتها في تلك المناقشات بما فيها التى تمت في أديس ابابا تقريب وجهات النظر وتقليص الفجوة في المواقف وذلك من خلال تقديم مقترحات ودراسات تضمن لأثيوبيا توليد الكهرباء باستمرار وبكفاءة عالية في فترات الجفاف الشديد دون الاضرار بالمصالح المائية المصرية، وقيام مصر بتقييم المقترحات الفنية التى طرحت خلال هذه المناقشات، الا انه لم تتمكن الدول الثلاث من الوصول الى توافق حول التصرفات المائية المنطلقة من سد النهضة في الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق وعدم وجود اجراءات واضحة من الجانب الاثيوبي للحفاظ على قدرة السد العالى على مواجهة الاثار المختلفة التى قد تنتج عن ملء وتشغيل سد النهضة خاصة اذا واكب ذلك فترة جفاف أو جفاف ممتد لعدة سنوات متتابعة.
 
وتؤكد مصر على ضرورة أن يتكامل سد النهضة بوصفه منشأ مائى جديد في نظام حوض النيل الشرقي للحفاظ على مرونة المنظومة المائية لمواجهة الظروف القاسية التي قد تنشأ عن ملء وتشغيل سد النهضة اضافة الى حالات الجفاف والاثار التى قد تنتج عن ظاهرة تغير المناخ.
 
 وقال المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزاره الري، أن مصر خلال الفترة الماضية انخرطت فى مفاوضات مع إثيوبيا قائمة على حسن نية للوصول لاتفاق عادل ومتوازن يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان.
 
وأضاف المتحدث باسم وزارة الرى أنه تم عقد مجموعة من الاجتماعات بشأن مفاوضات سد النهضة والتى كان آخرها ما شهدته العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ولم يتم الوصول إلى حل بشكل واضح، موضحا أن مصر قدمت مقترحا بملء سد النهضة على مراحل تعتمد على النيل الأزرق وكميات الأمطار التى تتساقط ولم يكن هناك ارتباط بعدد السنوات كما يثار، وهذا المقترح يقضى بملء السد من فترة تتراوح ما بين 6 إلى 7 سنوات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة