خالد صلاح

شاهد..آخر ما تبقى من شهيد الشهامة بعد زفافه بعشرة أيام..وزوجته: أنا فى كابوس

الأربعاء، 15 يناير 2020 02:31 م
شاهد..آخر ما تبقى من شهيد الشهامة بعد زفافه بعشرة أيام..وزوجته: أنا فى كابوس شهيد الشهامة وزوجته
الدقهلية - محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدموع ممزوجة بالأسى والحزن، بدأت زوجة شهيد الشهامة بالدقهلية، والذى لقى مصرعه أثناء ملاحقته للصوص سرقوا حقيبة سيدة بالشارع، الحديث عن زوجها، قائلة:" أنا عروسة من 10 أيام فقط، خلعت لَبْس الفرح ولبست الأسود بعد ما جوزى مات".
 
وأضافت زوجة الضحية فى حديثها لـ"اليوم السابع": "محمد" كان كل شيئ بالنسبة لنا " الحنان والحماية والسند والرزانة" فقد حياته بسبب شهامة، زوجى اعتاد يمد يد العون للجميع، مات وهو يدافع عن سيدة.
 
وتابعت زوجة الضحية، بالطبع أنا فى كابوس واستيقظ منه حتماً، فبالتأكيد أن هذا كابوس، فقد رسمت مع زوجى أحلامى وردية للمستقبل، هل مقعول أفقده بعد 10 أيام فقط من عرسنا، أشعر الآن أن الحزن فالق كبدى ودموعى لن تجف عليك يا "محمد" حتى ألقاك هناك فى جنان الرحمن".
 
ولقى شاب مصرعه دهسا تحت عجلات سيارة نقل، أثناء مطاردة لمجموعة لصوص على طريق طلخا شربين بمحافظة الدقهلية، بعدما خطفوا شنطة يد من سيدة أثناء توجهها إلى عملها، وتلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من اللواء السيد سلطان مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ إلى مأمور مركز طلخا من أهالى مدينة طلخا، بوقوع حادث تصادم توك توك بمواطن على طريق طلخا- شربين.
 
وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين مصرع محمد إبراهيم محمود إبراهيم العزيزي، وشهرته محمد العزيزي 30 سنة ، ومقيم بقرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا، وذلك أثناء مطاردته لشابين خطفوا شنطة يد من سيدة أثناء توجهها إلى مقر عاملها بمدرسة على الطريق.
 
وبسؤال شهود العيان تبين أنه أثناء توجه سيدة تدعى "صديقة ع" مدرسة، إلى عملها، اقترب منه توك توك من الخلف، وقام بخطف شنطة يدها، وذلك أمام شارع العوضى، وأطلقت السيدة استغاثة بالمارة، وبعد سماع المجنى علية الاستغاثة داخل محل عملة بكافتيريا على الطريق بجوار الحادث، على الفور استقل دراجات النارية وانطلق خلف الجناة وظل  يطردهم على طريق، وأثناء ذلك قام احد الجناة بركل المجني عليه بالقدم، فسقط بدراجته النارية أسفل عجلات سيارة كانت تسير فى الطريق المقابل.
 
وأوضح شهود العيان أن الجناة تمكنوا من الفرار بالتوك توك والحقيبة المسروقة، وتم استدعاء سيارة إسعاف وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفي طلخا، وتم تحرير محضر بالواقعة.
 
شقة شهيد الشهامة
شقة شهيد الشهامة

شهيد الشهامة وزوجته (1)
شهيد الشهامة وزوجته (2)
 
شهيد الشهامة وزوجته (4)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة