خالد صلاح

معارضة تركية تسخر من أردوغان: متى تتخلص من عصبية المراهقين؟

الثلاثاء، 14 يناير 2020 03:41 م
معارضة تركية تسخر من أردوغان: متى تتخلص من عصبية المراهقين؟    اردوغان
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وجهت رئيسة حزب الخير المعارض، ميرال آكشنار، انتقادات حادة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووصفته بالمراهق رغم مرور 18 عامًا من صعوده إلى السلطة، قائلة متى ستتعلم الدبلوماسية؟ ومتى ستتخلص من عصبية المراهقين التي أنت عليها؟».
 
 
وتطرقت آكشنار إلى المسألة الليبية في كلمتها اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان التركي، نقلة موقع تركيا الآن قائلة :"إن المعارضة رفضت إدخال الجنود المحمدية (الجيش التركي) إلى حرب أهلية في صحراء ليبيا.
 
 
وأضافات المرأة الحديدية :"قلنا لا ينبغي أن نكون طرفًا في الصراع بين حفتر والسراج، لكنك لم تسمعنا، واتهمتنا بعدم فهم أعمال الدولة، وبعد ذلك زار الرئيس الروسي بوتين تركيا في 8 يناير، وأقنعك بذلك في دقيقتين.
 
 
وأردفت آكشنار :"أردوغان الذي لم يسمع كلام أمته، أقنعه بوتين في لحظة، الشخص الذي لا ينصت لأمته لا يفهم سوى ما تقوله أمريكا وروسيا.
 
 
وأضافت رئيسة «الخير» في حديثها الموجه للرئيس التركي «مهمتك يا سيد أردوغان ليست التجوال في البلاد، فكل رحلة تقوم بها من لقمة عيش آلاف الناس، هل تدرك ذلك؟ مهمتك هي تحسين العلاقات مع الدول أيًا كان رئيسها وتحسين العلاقات التجارية».
 
 
وواصلت ميرال آكشنار سخريتها من الرئيس التركي قائلة «لقد مضى ثمانية عشر عام فمتى ستتعلم الدبلوماسية؟ ومتى ستتخلص من عصبية المراهقين التي أنت عليها؟.
 
 
وأوضحت آكشنار أنها لا تعترض على إرسال الجنود التركية لأي مكان يحقق مصلحة الأمة التركية لكن اعتراضها على الدبلوماسية التي يتبعها أردوغان، قائلة «فما دخلك بالشؤون الداخلية لهذه الدولة؟ وعلاقتك بسوريا قائمة على القمع الدموي، فهل تعلم أن أمريكا ستنفق 700 مليون دولار على الإنشاءات في سوريا؟.
 
 
وأكدت المرأة الحديدية أن أردوغان أصبح معاديا لجميع الدول بالمنطقة، قائلة :"أى منفعة يمكن أن يحققها أردوغان لبلاده من هذه العداوة؟".
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة