خالد صلاح

شاهد.. دبابات فى شوارع السودان للتصدى لتمرد عناصر المخابرات السابقة

الثلاثاء، 14 يناير 2020 09:34 م
شاهد.. دبابات فى شوارع السودان للتصدى لتمرد عناصر المخابرات السابقة أحداث السودان
كتب: أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عزز الجيش السودانى، مساء اليوم الثلاثاء، انتشاره فى العاصمة الخرطوم، حيث نشر دبابات فى إطار تحركاته للتصدى لتمرد عناصر من جهاز المخابرات العامة السابقة بالخرطوم.

 

وأدخل الجيش السودانى عدة دبابات فى حى كافورى، الذى يتواجد فيه مقر لهيئة العمليات لجهاز المخابرات.

 

وشهد حى كافورى، في وقت سابق من الثلاثاء، تبادل إطلاق نار بين عناصر المخابرات السابقة، الذين رفضوا تسليم المقر للجيش السودانى، وقوات الأمن.

 

وتأتى تعزيزات قوات الجيش السودانى فى المنطقة مع اقتراب مهلة 4 ساعات قدمها للمتمردين لإلقاء السلاح والاستسلام.

 

بدورها أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية مساء الثلاثاء، إصابة شاب (15 عاما)، بعيار نارى خلال أحداث تمرد بهيئة عمليات جهاز المخابرات العامة السودانى السابقة.


وقالت اللجنة، فى بيان صحفى إن "شابا يبلغ من العمر (15 عاما)، أصيب بعيار نارى فى الفك، جراء قيام أفراد من الأمن بإغلاق الشوارع وإطلاق الرصاص بصورة عشوائية فى عدة مواقع بالعاصمة الخرطوم.

وأضافت أن "المواطنين الأبرياء فى الخرطوم أصيبوا بالهلع جراء أصوات إطلاق النار التى اتضح أنها ناتجة عن تمرد لهيئة عمليات جهاز الأمن المحلولة وفقا للوثيقة الدستورية".

وكان مصدر بالجيش السودانى، أفاد في وقت سابق، بأن جنودا من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات بالعاصمة، أطلقوا النار بكثافة فى الهواء؛ احتجاجا على عدم تسلّم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

https://twitter.com/TwittSudan/status/1217135846182281217

فيما سمع دوى أصوات رصاص ومدفعية خفيفة فى معسكرات "الرياض" و"كافورى" و"سوبا" لقوات هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات السابق؛ احتجاجا على ضعف حقوق نهاية الخدمة، بعد صدور قرار بحل هيئة العمليات.


ولاحقا، أعلن الجيش السودانى سيطرته على الأوضاع الأمنية فى الخرطوم.

 

وكانت الحكومة السودانية أعلنت أن بعض مناطق الخرطوم شهدت تمردا لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة السابقة، حيث خرجت وحدات منها إلى الشوارع، وأقامت بعض المتاريس، وأطلقت زخات من الرصاص في الهواء.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة