خالد صلاح

الداخلية ترسم البسمة على وجوه البسطاء قبل الاحتفال بعيد الشرطة 68

الثلاثاء، 14 يناير 2020 12:16 م
الداخلية ترسم البسمة على وجوه البسطاء قبل الاحتفال بعيد الشرطة 68 مبادرة كلنا واحد - أرشيفية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحركات إنسانية لوزارة الداخلية على أرض الواقع، تزامناً مع احتفالات عيد الشرطة رقم 68 الذى يعيد للأذهان الملحمة البطولية للعيون الساهرة فى الإسماعيلية سنة 1952، عندما تصدى الأبطال للمحتل الإنجليزى، دفاعاً عن الأرض والعرض والوطن، فى ملحمة لن ينساها الشعب المصرى، وامتداداً لجسور الملاحم الإنسانية، وتسطير فصولاً جديدة فى العمل الإنسانى، أطلقت وزارة الداخلية المرحلة 11 من مبادرة "كلنا واحد" اعتباراً من الغد ولمدة 15 يوماً بعدد من فروع كبرى السلاسل التجارية.
 
تأتى مبادرات الداخلية، بهدف توفير السلع الأساسية بأسعار مخفضة، لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، تحت رعاية رئيس الجمهورية بمواصلة جهود أجهزة الدولة، بالتخفيف عن كاهل أبناء الشعب المصرى، وتوفير السلع الغذائية والأساسية بأسعار مناسبة للمواطنين، لضمان منع الاحتكار والاستغلال والمغالاة فى الأسعار، والتأكد من وصول الدعم لمستحقيه من محدودى الدخل.
 
ونسقت وزارة الداخلية، مع ممثلي السلاسل والشركات التجارية الكبرى المنتجة والموردة للمواد الغذائية، لإطلاق المرحلة الحادية عشرة من مبادرة "كلنا واحد" لتوفير السلع الأساسية، بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى على مستوى الجمهورية، بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق.
 
وتم التنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، بإقامة شوادر ومعارض لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، فضلاً عن التنسيق مع كبار تجار الجملة، بإعداد سيارات متنقلة ومُحملة بالسلع والمواد الغذائية تجوب العديد من القرى والشوارع والميادين.
 
ومن جانبها، اضطلعت منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية بالمشاركة الفعالة فى المبادرة للمساهمة فى تلبية احتياجات المواطنين، حيث جهزت المنظومة العديد من المنافذ الثابتة والمتحركة بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية لطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.
 
على جانب آخر، واصلت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، تكثيف حملاتها التموينية المكبرة لمراقبة الأسواق للمحافظة على استقرار الأسعار وضبط كافة صور الاحتكار والتحقق من توافر السلع بالأسواق ومدى صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين، ولضمان وصول السلع للمواطنين بالأسعار المناسبة والجودة الملائمة.
 
لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما سبق هذه المبادرة تحركات إنسانية، حيث حركت وزارة الداخلية عدداً من السيارات المحملة بـ"البطاطين" لتوزيعها على المواطنين والبسطاء في القرى والنجوع لمواجهة البرد في الشتاء، فضلاً عن توزيع "الألعاب" على الأطفال ورسم البسمة على وجوه الصغار.
 
المبادرات الإنسانية، تزامناً مع احتفالات أعياد الشرطة، شملت توجيه قوافل طبية لعلاج البسطاء وغير القادرين وصرف العلاج لهم بكافة ربوع الجمهورية، من خلال تنسيق مشترك بين قطاعي الخدمات الطبية وحقوق الإنسان بوزارة الداخلية، فضلاً عن استقبال بعض المواطنين لعلاجهم في العيادات الخارجية بمستشفيات الشرطة يوم الجمعة.
 
وتتواصل الملاحم والمبادرات الإنسانية، بتخصيص أماكن لكبار السن وذوى الإعاقة والمرضى فى المواقع الشرطية الخدمية "الجوازات، والأحوال المدنية، والمرور، وتراخيص العمل" لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، وتطبيق شعار "الشرطة فى خدمة الشعب" على أرض الواقع.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة