خالد صلاح

إكسترا نيوز تستعرض محاولات الرئاسة التونسية لحل أزمة تشكيل الحكومة الجديدة

الثلاثاء، 14 يناير 2020 06:35 م
إكسترا نيوز تستعرض محاولات الرئاسة التونسية لحل أزمة تشكيل الحكومة الجديدة قيس سعيد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت قناة إكسترا نيوز، فى تقرير لها، أن محاوت الرئاسة التونسية، لحل أزمة تشكيل الحكومة التونسية الجديد بعد عدم تمكن حكومة الحبيب الجملى، من الحصول على ثقة البرلمان التونسية، حيث ذكرت القناة، أن الرئيس التونسى قيس سعيد، وجهه دعوة إلى الأحزاب السياسية والكتل البرلمانية التونسية لتقديم مقترحات مكتوبة حول الشخصية أو الشخصيات التى يرونها الأقدر لتكوين حكومة، مع بيان أسباب الاختيار والمعايير التى تم اعتمادها فى ذلك فى وقت قريب لا يتجاوز الخميس المقبل.

 وقالت القناة، فى تقريرها، أن دعوة الرئيس التونسى تأتى بعد نحو 3 أيام من فشل حكومة الحبيب الجملى فى نيل ثقة مجلس نواب الشعب التونسى، وهو ما يستلزم وفقا للدستور التونسى أن يختار الرئيس الشخصية الأقدر لتشكيل هذه الحكومة فى غضون 10 أيام بالتشاور مع الأحزاب والكتل البرلمانية.

وكانت الرئاسة التونسية، أعلنت أن الرئيس قيس سعيّد قد وجه رسالة إلى رئيس البرلمان راشد الغنوشى، لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف الحبيب الجملى، وقالت الرئاسة التونسية: "عملا بأحكام الفصل التاسع والثمانين من الدستور، أمضى رئيس الجمهورية قيس سعيد، رسالة موجهة إلى السيد راشد الغنوشى رئيس مجلس نواب الشعب، بعد أن تسلم القائمة التى عرضها عليه السيد الحبيب الجملى المكلف بتكوين الحكومة" حسبما ذكر الحساب الرسمى للرئاسة التونسية على فيس بوك، فيما ويترقب التونسيون بشغف الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة، منذ تكليف الحبيب الجملى بتشكيلها فى 15 نوفمبر الماضى.

وفى وقت سابق قال نور الدين الطبوبى، الأمين العام للاتحاد العام التونسى للشغل، أن فترة المشاورات طالت وسط تطلعات متزايدة من الحكومة القادمة، وآمال كبيرة فى حل العديد من المشكلات التى تعانى منها البلاد.

وأضاف الطبوبى: "تعهد رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملى بتكوين حكومة كفاءات وطنية مستقلة عن كل الأحزاب، يجب ألا يكون فيه أى لبس أو تشكيك، حتى لا ينعكس على مصداقية المكلف بتشكيل الحكومة وينعكس بالتالى على مصداقية الحكومة نفسها".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة