خالد صلاح

وزير الكهرباء أمام "طاقة النواب": وقف تحصيل رسوم النظافة على الفواتير من يوليو المقبل.. وبرنامج "القراءات الموحد" يقضى على الفواتير الجزافية.. وتعميم المنظومة العام الجارى.. وتنظيم العدادات الكودية الشهر المقبل

الإثنين، 13 يناير 2020 03:30 م
وزير الكهرباء أمام "طاقة النواب": وقف تحصيل رسوم النظافة على الفواتير من يوليو المقبل.. وبرنامج "القراءات الموحد" يقضى على الفواتير الجزافية.. وتعميم المنظومة العام الجارى.. وتنظيم العدادات الكودية الشهر المقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء
كتبت - نورا فخرى - تصوير خالد مشعل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

** قواعد تنظيم العدادات الكودية الشهر القادم

** محمد شاكر يؤكد: رفع دعم الكهرباء لا يعني إلغاؤه عن محدودي الدخل

** الوزير يعد بدراسة آلية ناطقة للعدادات يستفيد منها 2 مليون كفيف 

 

** نواب يشكون وفاة مواطنين بالصعق الكهربائي .. ووزير الكهرباء: "مقدرش أدافع"

 
 
 
فتحت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة النائب طلعت السويدي، خلال إجتماعها اليوم الأثنين، عدد من الملفات الهامة بقطاع الكهرباء وفي مقدمتها الفواتير الجزافية و توقف العدادات الكودية بالمناطق العشوائية، ورسوم النظافة المحصلة علي الفواتير، في ضوء 30 طلب إحاطة مقدمين من النواب علي مستوي الجمهورية، بحضور وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، الذي أعلن عن عدد من القرارات في هذا الصدد.
 
أولي القرارات الهامة التي أعلنها وزير وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، بتأكيدة أن شهر يونيو من العام الحالي (2020) سيكون إصدار آخر فاتورة كهرباء للمواطنين مسجل بها رسوم نظافة. 
 
لجنه الطاقه (1)
 
‎وقال محمد شاكر :" لقد حاولت علي مدار 4 سنوات للحصول علي قرار لإلغاء تحصيل رسوم النظافة علي فاتورة الكهرباء، لأنها لا تدخل فى نطاق عملنا، ووافق مجلس الوزراء مؤخراً علي ذلك وسيكون إصدار آخر فاتورة بها رسوم نظافة خلال شهر يونيو العام الجارى".
 
 
‎وأضاف شاكر، أن رسوم النظافة التى تم تحصيلها فى الفترة من 1 يوليو 2018 حتى30 يونيو 2019  بلغ 566 مليون جنيه، وتم توريد 562 مليون جنيه للمحافظات، لافتاً إلي أنه تم توريد 97٪ من هذه الأموال لشركات النظافة، و3٪ تذهب مصروفات إدارية.
 
لجنه الطاقه (2)
 
‎ومن جانبه، اتهم رئيس لجنة الطاقة طلعت السويدى إدارات الحكم المحلي بالمحافظات استغلال ما يتم تحصيله من المواطنين فى صورة رسوم نظافة لصالح الكهرباء قائلا: المحليات تستهلك أموال النظافة فى إضاءة الشوارع وغيرها، لأنها تتحصل عليها من وزارة الكهرباء كهرباء وليس نقود كاش، والمواطن هو المظلوم ومن حقنا ندعو وزير الإدارة المحلية والمحافظين لبحث هذا الأمر ".
 
بدوره قال عادل محمد ابو حديد رئيس هيئة نظافة وتجميل القاهرة إن وزارة المالية تقوم بعمل مقاصة مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وتورد لهم كل شهر خارج منظومة النظافة وتصل لـ 13 مليون جنيه لمحافظة القاهرة.
 
لجنه الطاقه (3)
 
وتعقيبا علي طلب الإحاطة المقدم من النائب سمير البطيخي، بشأن دراسة تأجيل تطبيق الشريحة الجديدة لأسعار الكهرباء والمتوقع تطبيقها في الأول من يوليو 2020، أكد الدكتور محمد شاكر، إن رفع الدعم عن الكهرباء لا يعني الإلغاء الكامل لجميع شرائح المستهلكين، حيث سيبقي في شكل "دعم تبادلي" بين كثيفى الاستهلاك و قليلى الاستهلاك، ليستمر دعم محدود الدخل. 
 
واضاف وزير الكهرباء:"محدود الدخل لا يزال يدفع تكلفة أقل بكثير من تكلفة الكهرباء"، ليؤكد النائب طلعت السويدي رئيس اللجنة، أنه لن يتم مس الدعم فيما يتعلق بمحدودي الدخل والبسطاء من أصحاب الاستهلاك البسيط ، إنما التطبيق سيكون علي أصحاب الاستهلاك الكثيف. 
 
لجنه الطاقه (4)
 
قضية هامة علق عليها الدكتور محمد شاكر، الخاصة بالشكوي من الفواتير الجزافية، حيث قال إن هناك 4 ملايين عداد على مستوى الجمهورية يتم تسجيل قراءتهم فى ضوء برنامج القراءات الموحد، ومن المستهدف أن يتم تعميم البرنامج خلال العام الحالى 2020.
 
وأضاف شاكر إن برنامج القراءات الموحد، يهدف لتسجيل القراءات بدقة عالية للوصول لفاتورة سليمة، ويقضى تماما على اشكالية الفواتير الجزافية، مشيرا إلى أن تطبيق المنظومة الجديدة تم انطلاقها من بورسعيد لتتوسع لاحقاً فى باقى المحافظات.
 
لجنه الطاقه (5)
 
وتابع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن البرنامج تم تصميمه بحيث لا يستطيع القاريء فتح صفحة المشترك الإ وهو واقف أمام العداد، ويتم تصوير القراءة من خلال " التابلت" أو "السمارت فون" لتسجل مباشرة لدى شركة توزيع الكهرباء، ولا يستطيع أحد التدخل فيها إطلاقا، قائلا : يعنى القاريء لو قاعد على القهوة لن يستطيع التقاط هذه الصورة".
 
ولفت الدكتور محمد شاكر إلى أنه يتم الاحتفاظ بصورة القراءة للعدادات لمدة 3 أشهر.
 
كما كشف وزير الكهرباء والطاقة المتجددة عن موافقة مجلس الوزراء علي إعادة توصيل العدادات الكودية للمناطق العشوائية، مؤكدا أنه سيتم تغيير جميع الممارسات لعدادات كودية وفقا لقواعد تنظيمية يتم وضعها حاليا، متابعاً : أنه يتم حاليا وضع قواعد تنظيمية في هذا الصدد، للحصول علي موافقة مجلس الوزراء في شكلها النهائي، ومن المتوقع أن تكون هذه القواعد أمام المواطنين خلال الشهر المقبل.
 
لجنه الطاقه (6)
 
وتابع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة: "عندما لم تسرى المصالحات في مخالفات البناء بوتيرة عالية، تقدمت لمجلس الوزراء بإعادة توصيل العدادات الكودية وتم الموافقة علي ذلك، وهنلغي الممارسات نهائيا".
 
واستطرد الوزير بتأكيدة أنه بمجرد تصالح في مخالفات البناء، ويقنن المواطن وضعه سيتم تحويل العداد الكودي إلي عداد عادي باسمه، لافتا إلي هناك نحو 3 ونصف مليون عداد كودي علي الشبكة حاليا.
 
وكان النائب سعيد طعيمة، قد انتقد خلال كلمته غلق وزارة الكهرباء باب العدادات الكودية بالمناطق العشوائية منذ شهر يونيو، بدعوى صدور قرار من رئيس مجلس الوزراء برغم انها كانت مفتوحة من قبل وعليه يقوم المواطن باللجوء متحايلا بإدخال التيار الكهربائي بالطريق الخلفي عن طريق السرقة أو بممارسة تثقل كاهله، وحتي تاريخه لم يتم فتح الباب أمام العدادات الكودية من جديد رغم ان في ذلك خسارة علي الدولة والمواطن.
 
وفى سياق متصل، أشار إلى سعى الوزارة لتطبيق نظام العدادات مسبوقة الدفع فى عموم الجمهورية، خلال السنوات الخمس القادمة.
 
وتعقيبا على مطالبه النائب خالد حنفى بتزويد العدادات مسبوقة الدفع التى يستفاد منها 2 مليون كفيف، بآليه ناطقه للتعريف بقرب موعد انقطاع التيار تيسيرا عليهم، بتأكيدة استعداد الوزارة لدراسة ذلك.
 
كما فتحت لجنة الطاقة والبيئة، قضية تعرض بعض المواطنين إلي الصعف الكهربائي بسبب تعري اسلاك أعمدة الإنارة بالشوارع، لاسيما بعد السيول التي شهدتها العديد من المحافظات خلال الفترة الماضية، وذلك في ضوء طلبي الإحاطة المقدم من النائبان رضا البلتاجي والنائب مي البطران، في حضور وزير الكهرباء والطاقة والمتجددة الدكتور محمد شاكر.
 
من جانبه أشار النائب رضا البلتاجي، عضو مجلس النواب بدائرة حلوان إلي وفاة نحو 25 مواطن خلال الفترة الماضية صعقاً بالكهرباء، بسبب تعرى اسلاك أعمدة الانارة الأمر الذي يحدث ماس كهربائي نتيجة تجمع مياه الأمطار بجوار هذه الأعمدة، مطالباً التدخل السريع حرصاً علي حياة المواطنين وتفعيل خط للشكاوي السريع.
 
كذلك أكدت النائبة مي البطران، تعريض حياه المواطنين للخطر وكذلك الحيوانات التي هي رأس مال الفلاح، بسبب تعري أعمدة الأنارة التي تحتاج إلي صيانة دورية، الأمر الذي دفعها للمطالبة بالتدخل السريع لحل هذه الإشكالية حفاظاً علي ارواح المواطنين.
 
وعلق النائب طلعت السويدي، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بتأكيدة أن تكلفة أغلب الأعمدة المتواجدة بالشوارع تصل لنحو 4 الاف جنية، في حين أن تكلفه العمود التي تتوافر فيه العناصر التي تجعله أمنا تصل إلي 10 الاف جنية، لتوجه النائبة مي البطران حديثها إلي وزير الكهرباء : "هل حياه المواطن لا تسوي الألفين جنية الزيادة "، ليؤكد الوزير : " حتي لو الفارق 10 آلاف أكيد تسوي".
 
بدوره قال وزير الكهرباء والطاقة المتجدددة الدكتور محمد شاكر، إن حدوث حالات وفاه بسبب الصعق الكهربائي أمر مؤلم جداً، ولا استطيع الدفاع إطلاقا، فهذه روح إنسان، وحتي إن كانت روح حيوان فهذا أمر مهم، مشيراً إلي أن مسئولية تشغيل أعمدة الانارة في الشوارع للمحليات لكن في النهاية نحن جميعا مسؤولين، ومن المؤكد أن هناك حل فني لها  يمكن بحثه، ليصفه النائب رضا البلتاجي بأنه "نموذج رائع في التعاون بين البرلمان والحكومة".
 
فيما علقت ممثله التنمية المحلية، بأنه يتم المرور بشكل يومي علي أعمدة الأنارة ويتم تغطيه أي اسلاك مكشوفة بها، متابعة: "نرصد كل الأعمدة المكشوفة، بالإضافة إلي أن هناك ملصقات تحذيرية يتم نشرها للمواطنين، وحملات النوعية عبر المساجد والكنائس والمدارس". 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة