خالد صلاح

قارئة تحكى قصة إهمال بعملية ولادة أدت لوفاة المولود واستئصال رحم الأم

الأحد، 12 يناير 2020 04:57 م
قارئة تحكى قصة إهمال بعملية ولادة أدت لوفاة المولود واستئصال رحم الأم عملية ولادة متعثرة
نهى عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أرسلت القارئة أميرة مصطفى شكوى عبر صفحة خدمة صحافة المواطن باليوم السابع على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" تشكو فيها من إهمال إحدى أطباء النساء ومستشفى خاص داخل منطقة عين شمس، حيث تعرضت حياة زوجة شقيقها "نعمة حمدى" إلى الخطر وتسببت فى استئصال رحمها بعد حدوث نزيف حاد لها أثناء الولادة القيصرية، إضافة إلى وفاة الطفل بعد 13 يوما من الولادة وكل هذا بسبب الإهمال.

 

وتحكى القارئة رحلة الإهمال الطبى لزوجة شقيقها وتقول: "بدأت القصة عندما جاءت لها علامات الولادة الطبيعية وكانت تحاليلها خلال فترة الحمل طبيعية وعندما ظهرت عليها وقت الولادة اتصلت بالطبيبة المتابعة معها وطلبت منها أن تذهب إلى أحد المستشفيات الخاصة فى عين شمس لتأتى لها هناك".

 

وتضيف: "ذهبنا بها إلى المستشفى التى حددتها الطبيبة وكانت كل علامات الولادة طبيعية ظاهرة على "نعمة" إلا أننا عرفنا أن الولادة تمت قيصرية والطفل يعانى من مشكلة ضيق التنفس ودخل الحضانة، ولم نعترض لعدم فهمنا لماذا تغير الحال، وبعد أكثر من ساعة داخل غرفة العمليات علمنا أن "نعمة" تعرضت لنزيف حاد، ثم جاء طبيب من المستشفى وقال "خدوا الأم وامشوا هتموت"، من الخوف أخذناها بالفعل وذهبنا إلى مستشفى الدمرداش لإنقاذها ودخلت غرفة العمليات ومضى زوجها على قرار استئصال الرحم، وبعد أكثر من عشر ساعات داخل العمليات تم نقلها إلى رعاية النساء وطلبوا 4 أكياس دم و6 صفايح دموية و7 بلازما".

 

وتستكمل قائلة: "منذ ذلك الوقت وهى تخضع لغسيل الكلى كل يوم على الرغم من أن عمرها 22 عاما والطفل استمر فى الحضانة لمدة 13 يوما وعرفنا أنه كان يعانى من نقص الأكسجين ثم توفى، أما "الأم" حاليا تعانى من قصور حادة بالكلى ومياه على الرئة وتسمم حمل وضغط عال ومتورمة ومنتفخة، وقرر الأطباء عمل غسيل كلى لمدة شهر لحد، ثم اكتشفوا أن هناك مياه على الرئة ونسبة الكرياتين مرتفعة فى الدم وسوف تستمر فى غسل الكلى لمدة 3 شهور أخرى".

 

وناشدت القارئة المسئولين بوزارة الصحة الاهتمام بهذه المشكلة والتحقيق فيها حتى لا تتكرر مع نساء كثيرة، ويمكن التواصل مع أهلها من خلال الرقم التالى 01125867521 أو 01148316455.

 

وتأتى هذه الشكاوى ضمن حرص "اليوم السابع" المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "اليوم السابع" عن إنطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 

ويدعو "اليوم السابع" قراءه إلى إرسال مشاكلهم على رقم التيلفون والرسائل النصية على فيس بوك سواء كانت مشكلات صحية أو اجتماعية أو مناشدات للمسئولين أو مشكلات فى المناطق المقيمين بها أو مساعدات من أى نوع، وسوف يعمل الموقع على حلها.

 

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع."

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع" مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة