خالد صلاح

تداعيات إسقاط إيران طائرة أوكرانية.. احتجاجات طلابية تنفجر بوجه الحرس الثورى.. والخارجية الإيرانية تتحدى بريطانيا وتستدعى سفيرها فى طهران..والباسيج يحرقون علم المملكة المتحدة..وترامب معلقا: لا تقتلوا المتظاهرين

الأحد، 12 يناير 2020 10:00 م
تداعيات إسقاط إيران طائرة أوكرانية.. احتجاجات طلابية تنفجر بوجه الحرس الثورى.. والخارجية الإيرانية تتحدى بريطانيا وتستدعى سفيرها فى طهران..والباسيج يحرقون علم المملكة المتحدة..وترامب معلقا: لا تقتلوا المتظاهرين تداعيات إسقاط إيران طائرة أوكرانية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لليوم الثانى على التوالى تتواصل الاحتجاجات الطلابية فى جامعات إيران، والتى خرجت غاضبة بوجه الحرس الثوى الإيرانى احتجاجا على اعترافه باسقاط طائرة أوكرانية "Boeing 737-800" عن طريق الخطأ، ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 وكان أغلبهم من الإيرانيين، وأشارت مقاطع فيديو نشرتها مواقع إيرانية معارضة خروج محتجين من الجامعات مرددين شعارات مناهضة للحرس والنظام الإيرانى.

وقال موقع إيران إنترناشونال المعارض لإيران، أقام طلاب تجمعات احتجاجية فى جامعة بهشتى فى العاصمة طهران تندد بالحرس الثورى الإيرانىى، مضيفا أن الطلاب رفعوا شعارات تندد بالحرس الثورى وتؤكد أنه غير كفئ يتسبب فى قتل الشعب.

 

وفى جامعة اصفهان ودامغان، أفادت مقاطع فيديو لمحتجين يرددون شعار "الباسيج والحرس الثورى أنتم دواعشنا فى إيران"، كما ورصدت مقاطع فيديو نشرتها  بى بى سي، قوات مكافحة الشغب وتواجد أمنى مكثف فى العاصمة طهران، تحسبا لاندلاع مواجهات.

 

وفى تحدى للمملكة المتحدة، قامت الخارجية الإيرانية الأحد، باستدعاء السفير البريطانى لديها روب ماكاير، وابلغته احتجاجها على تواجده أمس فى احتجاجات وصفتها بـ غير القانونية، وذلك بعد أن أفرجت السلطات عنه أمس قبل أن تحتجزه بمزاعم تحريض متظاهرين.

وبدوره، نفى السفير البريطانى فى إيران مشاركته فى المظاهرات، وقال فى تغريدات على تويتر: "ذهبت إلى حفل تأبين للأشخاص الذين وقعوا فى كارثة بعد تحطم الطائرة، وبالطبع، كان بعضهم البريطانيين بين الضحايا الذين قتلوا.. وتركت المكان بعد 5 دقائق، عندما بدأ البعض يرددون الهتافات"،  لافتًا إلى تعليق وزير الخارجية البريطاني، بأنه تم إلقاء القبض عليه – أى السفير البريطانى فى طهران – لمدة نصف ساعة بعد مغادرة المكان، وأنه من غير القانونى اعتقال الدبلوماسيين فى أى بلد، وأضاف سفير المملكة المتحدة بطهران:"شكرًا على رسائلكم التى كانت مليئة بالنوايا الحسنة".

وفى السياق نفسه، أقامت عناصر الباسيج الإيرانية تجمعا احتجاجيا أمام السفارة البريطانية في طهران، تنديدا بما أسمته تحريض السفير البريطانى على الاحتجاجات ضد الحرس الثورى أمس، ورددوا شعارات "الموت لمثير الفتن، الموت لمثير الشغب، الله أكبر"، وسط تواجد أمنى كبير، وطالب المحتجون بإغلاق السفارة البريطانية واحرقوا العلم البريطانى وفقا لوسائل إعلام إيرانية.

resized_382297_696

وعلق الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، تغريدة على "تويتر"، اليوم الأحد، دعا فيها "قادة إيران" إلى "عدم قتل المتظاهرين". وقال ترامب في تغريدته: "إلى قادة إيران، لا تقتلوا المتظاهرين. لقد تم قتل الآلاف مسبقا أو سجنوا من قبلكم، والعالم يراقب".وأضاف: "والأهم من هذا كله أن الولايات المتحدة تراقبكم. أعيدوا اتصالات الإنترنت المقطوعة وامنحوا الصحفيين الحرية. توقفوا عن قتل شعبكم الإيراني العظيم".

وتواجه السلطات الإيرانية ضغوطا داخلية من الرأى العام الإيرانى والاحتجاجات التى تطالب بمحاسبة المسئول عن اسقاط الطائرة، ومقتل نخب ومهاجرين إيرانيين بينهم أكاديميين وطلاب. وفى السياق نفسه قال موقع إيران إنترناشونال المعارض نقلا عن مصادره، أن الحرس الثورى تعمد عدم اغلاق المجال الجوى الايرانى كاجراء تكتيكي واتخاذ الطائرات كدروع في حال أقدمت الولايات المتحدة في الرد على قصف قواعده العسكرية ليلة الأربعاء، وهى رواية لم يؤيدها أي جهة رسمية في إيران.

photo5825699795438776839

وكان نواب إيرانيون نددوا خلال جلسة مغلقة عقدها البرلمان الإيرانى صباح الأحد، بإخفاء حادث اسقاط الطائرة الأوكرانية 3 أيام، وذلك فى حضور  كبار المسؤولين فى الحرس الثورى، الذين شاركوا فى الجلسة لدراسة أبعاد وملابسات الحادث، وتقديم التقارير المطلوبة، حول تفاصيل اعتراف قائد القوات الجيوفضائية بالحرس الثورى على حاجى زاة اسقاطها عن طريق الخطأ.

 

وبحسب بي بي سي على نسختها الفارسية، قال النائب عبد الكريم حسين زادة: كيف تم إخفاء الحادث عن مسئولى البلاد على الأقل لمدة 48 ساعة.

photo5826982693580155566

وفى سیاق متصل، نقل نواب عن قائد الحرس الثورى حسين سلامى فى الجلسة المغلقة قوله: "الحرس غير مسئول عن إيقاف حركة الملاحة الجوية"، وقال النائب رحيمى عضو هيئة رئاسة البرلمان، إن سلامى اعتذر من الشعب الإيراني، وقال سلامى: "تمنيت الموت مع ركاب الطائرة الأوكرانية على أن أحرج الشعب الإيرانى"، ومن جانبهم، قال نواب البرلمان فى بیان لهم: "لن نسمح بخطأ يستغله العدو أسوء استغلال ضد إيران".

بدوره قال رئيس البرلمان الإيرانى على لاريجانى فى الاجتماع، إن قائد الحرس الثورى اللواء، حسين سلامى، قدم تقريرا حول العمليات الصاروخية الإيرانية على قاعدة عين الأسد فى العراق، والحادث المؤلم الذى وقع بخصوص الطائرة الأوكرانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة