خالد صلاح

"هتلر القرن الـ 21".. انتهاكات أردوغان فاقت الحدود.. يسعى لتنفيذ أجندته الاستعمارية للسيطرة على ثروات الشعوب العربية.. ويقمع شعبه ويزج فى السجن كل من يفضح جرائمه أخرهم حبس كاتب تركى لفضحه اضطهاد سجناء عفرين

السبت، 11 يناير 2020 08:29 م
"هتلر القرن الـ 21".. انتهاكات أردوغان فاقت الحدود.. يسعى لتنفيذ أجندته الاستعمارية للسيطرة على ثروات الشعوب العربية.. ويقمع شعبه ويزج فى السجن كل من يفضح جرائمه أخرهم حبس كاتب تركى لفضحه اضطهاد سجناء عفرين الديكتاتور العثمانى
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جرائم عديدة يرتكبها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ضد شعبه التركى وضد الشعوب العربية جعلته يستحق لقب هتلر القرن الواحد والعشرين، فجرائمه المتنوعة سواء الاعتقالات وحبسه للصحفيين فى بلاده أو دعمه للمليشيات الإرهابية فى الدول العربية ومحاولة احتلال الدول فاقت كل الحدود، حيث قال تقرير بثته قناة مباشر قطر، إن الممارسات العدوانية للديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان، ضد الدول العربية، والعمل على تنفيذ أجندة تخريبية ودمار من أجل السيطرة على ثروات هذه البلاد، من خلال استغلال بعض ضعاف النفوس والخونة، الذين يعبدون الدولار ولا يعرفون شئ عن الوطن والوطنية، تبنت قناة المعارضة القطرية، مبادرة إطلاق أسم " هتلر القرن الحادى و العشرين"، على "أردوغان".
 
وتابع تقرير قناة المعارضة القطرية: "مع استمرار أردوغان فى سياساته العدائية التى تسعى لتدمير وتخريب الدول العربية للوصول إلى ثرواتهم ووضع يده عليها عبر دعم الجماعات الإرهابية والتدخل السافر فى الشئون الداخلية لهم وأخرها كان ضغطه على البرلمان التركي للموافقة على إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا لمساندة مليشيات حكومة فايز السراج أحد أهم أذرعه المسمومة فى الأراضي الليبية لتعطيل مسيرة الجيش الوطنى الليبى لتحرير طربلس من أيدى مرتزقة أردوغان وأمير قطر تميم".
 
واستكمل تقرير "مباشر قطر": "فبعد إعلان أردوغان بدء حشد القوات العسكرية التركية إلى ليبيا أطلقت قناة مباشر قطر حملة لتسمية أردوغان بهتلر القرن الحادى والعشرين لتلقى الحملة تأييدا واسعا من الشعوب العربية التى تؤكد كرهها لأردوغان نظرا لما يقوم به من مؤامرات وحقد وكره لدول المنطقة التى سممها بأفكاره الظلامية التدميرية".
 
ولفت التقرير إلى ألى أن الحلم التركى يسعى لإخضاع الشعب الليبي للمشروع التركي الإخوانى ولم يكن حديث اليوم، فأردوغان وضع ليبيا ضمن استراتيجية إعادة الخلافة العثمانية منذ فترة طويلة وذلك لأهمية ليبيا من الناحية الجيوسياسية، فليبيا يمكنها أن تكون نقطة مثلى لانطلاق الحلم التركى فى إفريقيا وأوروبا خاصة وأنها لديها حدود مع مجموعة دول جنوب الصحراء و كذلك مصر الدولة التى حطمت الحلم العثمانى، إضافة لأن ليبيا تعد معبرا أمثل لانطلاق الإرهاب نحو أوروبا".
 
وبشأن انتهاكات الرئيس التركى ضد شعبه، أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن محكمة تركية، قضت غيابيًا، بالسجن 5 أشهر على رئيس تحرير جريدة يني أكشم التركية الأسبق، عثمان آكين، بتهمة الإساءة علنًا إلى المؤسسة العسكرية أو الأمنية التابعة للدولة التركية، حيث تم عقد الجلسة الثانية للقضية المرفوعة ضد عثمان آكين، في محكمة جنايات إسطنبول الابتدائية، بحضور محاميه أوزجان قيليج، الذي أعلن أنه سيقدم دفاعه بشكل كتابي وسيطلب براءة موكله بعد تقدمه بشكوى جنائية مباشرة إلى مكتب المدعى العام دون طلب تعويض فيما يتعلق بالخبر الذى يحمل عنوان اضطهاد سجناء عفرين.
 
وأوضح الموقع التابع للمعارضة التركية أنه فى أكتوبر 2019 حكمت محكمة جنايات إسطنبول الابتدائية على آكين بالسجن عام وثلاثة أشهر بتهمة الترويج لمنظمات إرهابية، فيما تقبع صاحبة الجلالة فى تركيا في سجون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويتعرض الصحفيون المعتقلون لانتهاكات بدنية واعتداءات بالضرب وإهانات لفظية وتحرش جنسى، وكل تهمتهم أنهم كانوا يؤدون عملهم فى متابعة تظاهرات خرجت تندد بقمع النظام الحاكم هناك.
 
ولفت موقع تركيا الآن، إلى أن لجنة حماية الصحفيين، كشفت فى تقريرها الشهر الماضى،عن الدول الأعلى عالميًا فى عدد الصحفيين المسجونين هذا العام.
وقالت اللجنة، إن تركيا من البلدان الأكثر قمعًا للصحفيين، إذ سجنت 47 صحفيًا في 2019 مقارنة مع 68 فى العام الماضى، كما احتلت تركيا المركز الثانى بعد أن تصدرت القائمة على مدى السنوات الأربع الماضية.
وشهدت سنة 2016 سجن أكبر عدد من الصحفيين منذ أن بدأت لجنة حماية الصحفيين تتبع هذه القضية، وبلغ عددهم آنذاك 273 صحفياً سجيناً.
 
وفى وقت سابق أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، ارتفاع سعر المياه في بلدية دياربكر التركية بنسبة تتراوح ما بين 35 - 330 %، حيث تبين أن البلدية تستهدف جمع إيرادات 200 مليون ليرة تركية من خلال رفع الأسعار، وهو ما لم تُعلن عنه، مشيرا إلى أن وراء القرار، والي محافظة دياربكر التركية حسن بصري جوزال أوغلو، الذى عُين كوصي على البلدية، نيابة عن رئيسها سلجوق ميزراقلي الذي عُزل بقرار من وزارة الداخلية التركية.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة