خالد صلاح

الخشت: لم أنزعج من وصفى بالعلمانى بعد 25 يناير.. ولا يوجد تفكير عقلانى بمصر

الجمعة، 10 يناير 2020 12:51 ص
الخشت: لم أنزعج من وصفى بالعلمانى بعد 25 يناير.. ولا يوجد تفكير عقلانى بمصر الخشت
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إنه لا يوجد عقل مطلق، لأن العقل نسبى ومن يعتقد أن عقله مطلق وقادر على الحكم التام فإنه لا يفكر بطريقة علمية.

وتابع  الخشت، خلال لقائه مع الإعلامى حمدى رزق فى برنامج "نظرة" المذاع على قناة "صدى البلد"، أن الكون هو الكتاب الألهى المؤكد الذى لا يختلف عليه أحد وهو كتاب الله اليقينى، لافتا إلى أن من أراد معرفة مقاصد الله فليذهب للكون، مضيفًا "أنا لا سلفى ولا علمانى أنا مدنى".

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن هناك من قال إنه علمانى بعد 25 يناير وهذا لم يزعجه، مؤكدا وجود مشكلة فى طريقة تفكير الناس، حيث إنهم يتسرعون فى الحكم على الأمور.

وذكر رئيس جامعة القاهرة، أنه لا يوجد تفكير عقلانى فى مصر، لأن التفكير العقلانى جوهر الحداثة والتقدم والتنمية، مضيفاً أنه لا يزال فى مصر يحكمنا مجموعة من مناهج التفكير المنتمية للعصور الماضية.

وتابع الخشت، أنه لا يزال التفكير الخرافى يسيطر علينا، متابعا، لا نزال نفكر بطريقة قائمة على التعميم والتصديق السريع والقفز من المقدمات إلى النتائج، وتعتمد على سرعة الاتهام وحالة من الحسد العام تؤثر فى طريقتنا على التفكير.

وأكد الخشت أن العقل الجمعي في مصر، جزء منه متطرف، وبعض الأشخاص يدعون الحداثة رغم أنهم يفكرون بطريقة سلفية، مشيراً إلى أن الأصوليين والعلمانيين كل منهم ينفى الآخر ويدعى امتلاك الحقيقة المطلقة.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أنه لا يتم النظر خلال تولى المناصب داخل جامعة القاهرة إلى العرق أو العقيدة أن النوع ويتم تمكين الشخص الكفء بغض النظر عن أى شىء أخر، قائلاً:"المواطنة أحد تجليات الدولة المدنية في مصر"، مضيفا أن المواطنة تعتبر كل الأفراد لديهم كافة الحقوق وعليهم كل الواجبات ومتساون في كل شيء من الدعم العام والخدمات العامة بدون تمييز في العرق أو جنسي أو ديني.

وكشف الدكتور محمد عثمان الخشت أن الأخوة المسيحيين يحصلون على كافة حقوقهم في مصر، موضحا أن أغلب أصدقاءه مسيحيين.

وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى أن جامعة القهرة تنعم بالاستقرار السياسي ولا مجال للتعصب والتميز ومصادر الرأي الآخر، موضحا أن أهم ما ينقصنا لنكون دولة مدنية أن يفكر الناس بطريقة مدنية عقلانية.

ولفت الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الدولة المدنية في مصر موجودة منذ عهد محمد علي ، لأنه أول من أسس دولة مؤسسات تقوم على الشعب والحكومة والفصل بين السلطات.، مضيفاً أن الخلافة العثمانية لم تكن خلافة وإنما احتلال لدول عربية وإسلامية.

وأردف الخشت، أن الحكم الملكي كان مدنيا حتى ظهور فكرة الخلافة وسقوط الخليفة عبد الحميد، موضحاً أن مصر حاليا يطلق عليها مفهوم الدولة المدنية الوطنية على مستوى السلطة وليس على مستوى طرق التفكير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة