خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ESPN: بوادر تمرد بين نجوم برشلونة ضد فالفيردي

الأحد، 22 سبتمبر 2019 01:28 م
ESPN: بوادر تمرد بين نجوم برشلونة ضد فالفيردي فالفيردي
كتب - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت شبكة "ESPN" الرياضية العالمية عن بوادر تمرد بين صفوف لاعبى برشلونة الإسبانى ضد أرنستو فالفيردى، المدير الفنى للفريق الكتالونى، عقب الهزيمة أمام غرناطة بهدفين دون مقابل، فى المباراة التى جمعتهما مساء أمس على ملعب "نويفو لوس كارمينيس"، ضمن منافسات الجولة الخامسة من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا".

وقالت الشبكة الرياضية، إن حالة من فقدان الثقة تجاه فالفيردى بدأت تنتاب عدداً من لاعبى برشلونة، وسط دعوات من جانب جماهير الفريق الكتالونى بإقالته من منصبه جراء التراجع المستمر فى أداء ونتائج البارسا.

ولم تكشف الشبكة الرياضية عن هوية هؤلاء اللاعبين، فى الوقت الذى يستعد فيه برشلونة لمواجهة فياريال بعد غد، الثلاثاء، على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة السادسة من عمر المسابقة.

وجاء هدفا غرناطة عن طريق رامون عزيز وألفارو فاديو فى الدقيقتين 2 و66 من عمر المباراة، ليتصدر غرناطة جدول ترتيب الدورى الإسبانى برصيد 10 نقاط "مؤقتاً"، فيما توقف رصيد برشلونة عند 7 نقاط فى المركز السابع.

وتذوق برشلونة مرارة الهزيمة للمرة الثانية فى النسخة الحالية من مسابقة الدورى الإسبانى، بعدما سبق وخسر أمام بيلباو بهدف فى الجولة الافتتاحية، وحصل البارسا على 7 نقاط من 5 مباريات ليحقق أسوأ إنطلاقة فى "الليجا" منذ موسم 1994 – 1995.

كما فشل برشلونة فى تحقيق الفوز بأول ثلاث مباريات خارج ملعبه بمسابقة الدورى الإسبانى للمرة الأولى منذ موسم 1994 – 1995 تحت قيادة الراحل يوهان كرويف.

ولم يتمكن برشلونة من تحقيق الفوز فى آخر 8 مباريات خاضها خارج ملعب "كامب نو" بمختلف المسابقات، بداية من الهزيمة القاسية التى تعرض أمام ليفربول الإنجليزي، المحترف ضمن صفوفه محمد صلاح لاعب منتخب مصر برباعية نظيفة فى المباراة التى جمعتهما بملعب "أنفيلد"، فى "إياب" نصف نهائى دورى ابطال اوروبا، والهزيمة أمام فالنسيا فى نهائى كأس ملك إسبانيا، وأخيراً بالخسارة أمام غرناطة فى مباراة أمس.

خبر فالفيردي
خبر فالفيردي

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة