خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هموم القارة السمراء وحروب الجيل الرابع تتصدر خطاب الرئيس أمام الجمعية العمومية الـ74 للأمم المتحدة.. سعد الجمال: السيسي يضع العالم أمام مسئولياته للتصدى للإرهاب.. و"الخولى": تحديات أفريقيا أبرز الأولويات لدعمها

الأحد، 22 سبتمبر 2019 05:00 م
هموم القارة السمراء وحروب الجيل الرابع تتصدر خطاب الرئيس أمام الجمعية العمومية الـ74 للأمم المتحدة.. سعد الجمال: السيسي يضع العالم أمام مسئولياته للتصدى للإرهاب.. و"الخولى": تحديات أفريقيا أبرز الأولويات لدعمها الرئيس السيسى بالأمم المتحدة
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى كلمة مصر فى الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحده بعد غد الثلاثاء، كما تعقد قمة العمل المناخى غدا الإثنين، وتأتى الأهمية اللافتة لمشاركة الرئيس السيسى هذه المرة كونه رئيسا للاتحاد الأفريقى، وهو ما يضاعف من أهمية المشاركة هذه المرة، لأن الرئيس سيكون متحدثاً فى الاجتماعات باسم القارة السمراء، ومعبرًا عن طموحات وآمال الأفارقة، خاصة فى القضايا المطروحة على الجمعية العامة، وتهم كل مواطن أفريقى، ومنها تحديدًا قضية التنمية المستدامة، وتغير المناخ، وإصلاح الدول والمجتمعات التى تعرضت للتدمير بعد النزاعات والصراعات التى تعرضت لها طيلة السنوات الماضية.

 

سعد الجمال: الرئيس السيسي سيضع العالم أمام مسئولياته لمكافحة الإرهاب 

اللواء سعد الجمال 

وأكد اللواء سعد الجمال، عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن الرئيس يحرص هذه المرة خلال مشاركته فى الجمعية العامة للأمم المتحدة كرئيس للاتحاد الأفريقى بالحديث عن قضايا ملحة سواء بمصر أو بالاتحاد الأفريقى أو الشرق الأوسط.

 

ولفت "الجمال" إلى أن قضية مكافحة الإرهاب ستتصدر خطاب الرئيس السيسي والذى من المتوقع أن يحرج العالم مرة آخرى بوضعه أمام مسئولية التصدى للإرهاب، متابعًا: "الرئيس يدرك جيدًا أن هذا الحديث لابد وأن يثار مرة أخرى حتى يتخد موقفا عاما خاصة وأن الإرهاب جريمة ليست قاصرة على دولة بعينها ولا تعرف حدود.. فهناك ضرورة أن يستفيق العالم من غفوته ويكون هناك تعاونا دوليا فى التصدى له واتخاد خطوات جادة بشأنها".

 

وأوضح عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن الرئيس نفسه يدرك أن هناك أعضاء يجلسون فى الجمعية العامة ومنهم من يساند ويدعم الإرهاب وهو ما يجعله لن يفوت الفرصة فى الحديث عن الإرهاب والتطرف والذى أصبح يستخدم أساليب جدبده ضمن حروب الجيل الرابع والتى تمثل أخطر أنواع الفتن وكيفية اتخاذ مواقف حاسمه تجاهها.

 

وأكد الجمال، أن حديث الرئيس غدا بشأن تغير المناخ ليمثل قضية هامة فى تغير ظروف المناخ على كافة المستويات وارتفاع درجة الحرارة لحد كبير والذى وصل إلى أوروبا نفسها، مشددًا على أن الرئيس سيكون له حديثا عن انبعاثات المنشأت الصناعية التى تتكدس فى مناطق الغرب وخروج أمريكا من هذا الاتفاق الخاص يثير علامات استفهام لأنه من الضرورى التضامن مع الجماعة الدولية والتى تعانى بسببه ويجعل الإنسان يواجه تحديات لحقه فى العيش فى مناخ آمن.

 

واعتبر عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن الرئيس سينتهز الفرصة فى لقاءاته الثنائية العديدة لتفتح باب للاستثمار أو تبادل فى العلاقات ودعم المواقف السياسية التى تتخذها مصر وأفريقيا بصفة عامة.

 5 محاور هامة يتناولها الرئيس بشأن القارة السمراء 


 

فيما قال النائب محمد المسعود، عضو مجلس النواب، إن هذه الزيارة تحمل أهمية كبيرة وفرصة لزيادة العلاقات المصرية وتطويرها مع دول العالم.

 

وأشار المسعود، إلى حرص الرئيس السيسى على حضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث شارك بانتظام فى جميع دورات الجمعية العامة منذ توليه سدة المسئولية ليصبح أول رئيس مصرى يشارك (6) دورات متتالية فى اجتماعات الأمم المتحدة، مؤكدا على دور مشاركة الرئيس فى إيضاح رؤية مصر فى العلاقات الدولية، وقضايا السلم والأمن الدوليين، والصراعات الإقليمية والدولية، ومكافحة الإرهاب والتطرف.

 

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن الرئيس السيسى سيتحدث باسم اهتمامات القارة الأفريقية وأولوياتها فى التنمية والحديث عن أجندة التنمية المستدامة التى تتبناها مصر بالتنسيق مع رؤساء الدول الأفريقية لبناء القارة، موضحا أن الرئيس يحرص على تحول القارة السمراء كشريك حيوى، موضحا أن الرئيس سيستعرض رؤية مصر بشأن التصحر والفقر المائى والتى تمثل أهم الأولويات بشأن تغير المناخ خاصة وأنة تحدى كبير يداهم العالم أجمع ومدى تأثيره على الزراعة المستدامة والتكيف مع تأثيرات المناخ .

 

القضية الفلسطينية وتسوية النزاع الإقليمى بأفريقيا أبرز محاور الخطاب

طارق الخولى 

بينما أوضح النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، أن الرئيس السيسى هو أول رئيس مصرى يحضر 6 دورات متتالية لاجتماعات الجمعية العامة، مؤكدا أن الرئيس سيستعرض خلال خطابة أولويات القارة من الاستثمارات الأفريقية والمنازعات فى القارة السمراء، كما أنة من المؤكد عدم ابتعاد خطابة عن قضايا الشرق الأوسط وعلى رأسها القضية الفلسطينية .

 

واعتبر"الخولى"، أن خطابة أمام الأمم المتحدة سيتيح له عرض وجهة النظر المصرية تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية المهمة، وما عملت علية مصر عملت لإعادة تكاتف دول القارة السمراء عقب رئاستها الاتحاد الأفريقى من خلال تدشين مناطق تجارية وتسوية النزاع الإقليمى ومن ثم يعطى مزيد لفرص الاستثمار بالقارة وما تولية الأمم المتحدة من اهتمامات بشأن القارة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة