خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 حيل شيطانية للإخوان لقصف عقول المصريين.. الإرهابية تتعاقد مع شركات علاقات عامة عالمية لتنفيذ خطة إعلامية مشبوهة.. تعتمد على فبركة فيديوهات بـ"لوجوهات" مزيفة لبث الأكاذيب.. وتستهدف رموز الدولة بنشر الشائعات

الجمعة، 20 سبتمبر 2019 02:30 م
5 حيل شيطانية للإخوان لقصف عقول المصريين.. الإرهابية تتعاقد مع شركات علاقات عامة عالمية لتنفيذ خطة إعلامية مشبوهة.. تعتمد على فبركة فيديوهات بـ"لوجوهات" مزيفة لبث الأكاذيب.. وتستهدف رموز الدولة بنشر الشائعات الإخوان
كتب كامل كامل - محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سخرت جماعة الإخوان الإرهابية  جل إمكانياتها وإمكانيات الدول الداعمة لها، لتنفيذ خطتها المشبوهة، ومحاولة نشر اليأس والإحباط  وسط جموع الشعب المصرى.

جماعة الإخوان الإرهابية وضعت خطتها المشبوهة على خلاف الأعراف الانسانية والأديان السماوية، إذ ليس لديها مانع من اختلاق الأكاذيب، والقصص الوهمية، من أجل زعزعة الأمن والاستقرار داخل مصر ومن ثم العودة للمشهد مرة ثانية بعدما أطاح بهم الشعب المصرى فى ثورة 30 يونيو عام 2013.

ولجأت الجماعة منذ أمس لنشر فيديوهات تحمل علامات "اللوجو" للصحف المصرية تزعم خلالها وجود حالات فوضوية داخل مصر، بجانب ذلك تقوم باجتزاء تصريحات المسئولين من سياقها ووضعها فى سياقات أخرى من أجل تشويه رموز الدولة المصرية والمسئولين، بجانب حيل أخرى شيطانية.

 

الإخوان تسعى لإسقاط مصر بالحرب النفسية

إبراهيم ربيع القيادى الإخوانى السابق، قال أن جماعة الإخوان تسعى لإسقاط الدولة المصرية، باستخدام آليات كثيرة وعلى رأس هذه الآليات "الحروب النفسية" ، مؤكدا أن جميع ما تسعى له جماعات قوى الشر ضد مصر وشعبها ورئيسها مصيره الفشل.

وأضاف "ربيع" :"هناك جملتان للرئيس عبد الفتاح السيسى سيفكان طلاسم ما يحدث وما سيحدث،الاولى قوله "خلوا بالكم من بلادكم" فكثيرا ما كان يكرر الرئيس عبدالفتاح السيسى هذه الجملة ويوصي بها الشعوب وخصوصًا الشعب المصري لأنه كرجل مسئول  يدرك ويرى يوميا الكثير من حلقات التآمر التي يتم الإعلان عنها أقل بكثير مما يتم تفكيكه وعدم الإعلان عنه".

وتابع :" الكلمة الثانية التى يردد السيسى" إحنا بنحارب الإرهاب نيابة عن العالم فهل تفتكروا الدول الراعية له دي هتسيبنا في حالنا" مضيفًا :" الموجة الفوضوية المزمعة ما هي إلا محاولة من محاولات قوى الشر ولكن هيهات أن ينالوا من عزيمة مصر وصلابة شعبها وقوة قيادتها".

وأشار "ربيع" إلى أن قوى الشر تريد إفشال الرئيس عبد الفتاح السيسى، لأنه أفشل مخطط واشنطن وحلفائها الانجليز بإسقاط الجماعات الإرهابية" مضيفًا :" مصر في حرب وجود وليست حرب حدود هذه الحرب خلفها أعتى أجهزة المخابرات العالمية ويتم عليها الانفاق بسخاء  من دول معادية لمصر.

وأوضح "ربيع" عن كيف تحارب جماعة الإخوان الإرهابية الدولة المصرية بالحروب والنفسية وبث الشائعات والأكاذيب، قائلا :"هذه الحرب مسخر لها كبرى شركات العلاقات العامة العالمية تعد الملفات والدراسات تخطط الحملات الدعائية تمد بالمعلومات تدعم بجيش من الإعلاميين والقنوات والصحف وترعى ميدانيا تنظيم تم تكوينه عبر 90 عاما وتدريبه على نشر الأكاذيب وترويج الشائعات وفبركة الفيديوهات والصور".

وأضاف :"ويقوم هذا التنظيم بالوكالة عن قوى الشر بخوض حرب باردة تعنى بمحاولات صناعة رأي عام داخلي وخارجي ضد الرئيس والرمز وضد القوات المسلحة عمود الخيمة الصلب" مضيفًا :"ترويج شائعات مضادة، يعني خلايا نائمة تنشر اليأس والإحباط في وجه المصريين، وتشويه حقائق، وعصابة إرهابية تدمر".

وأشار إلى أن جميع المخططات التى تحاك ضد مصر ستفشل، قائلا :"هل الوضع مخيف لا هو مقلق وليس مخيف،  لا تخافوا على مصر ولا على رئيس مصر، لأن مصر كدولة وكشعب اخذت المصل الواقي ضد محاولة صنع أي فوضى" مختتما تصريحات بقوله :"مفاجآت العقل الاستراتيجي المصري  لا تنتهي ولكنه  يترقب الوقت المناسب".

 

 

الإخوان وبث الفتنة فى المجتمع

بدروها قالت داليا زيادة ، مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة، إن الإخوان الإرهابية تقود حملة مسعورة، من خلال أشخاص موالين لهم لتشويه صورة الدولة المصرية، ومحاولة إثارة الفتنة فى المجتمع المصرى ، مؤكدة أن الهدف مما يحدث الآن أن يفتح الباب مرة أخرى للإخوان وأعوانهم الهاربين ونرجع تاني ليهم وأيامهم التى شهدت البلاد فيها الخراب والدمار، وهدف كل هذه الحملات هو بث الشائعات والأكاذيب ضد الدولة .

وأضافت داليا زيادة عبر صفحتها الرسمية "فيس بوك":" والله العظيم لولا وجود الرئيس السيسي في المرحلة الحرجة دي في تاريخنا مصر كانت ضاعت ،مش بس علشان هو قائد الجيش، لكن هذا الرجل المخلص الحكيم، بشخصه المجرد تماماً، هو السبب الحقيقي إن مصر لسه دولة، وافتكروا: العراق وسوريا لم يدمرها احتلال أو إرهاب، ولكن انقسام شعبها على نفسه عند مواجهة الخطر".

 

مصر تتعرض لحملة شرسة منظمة وممنهجة

فيما قال الفريق جلال الهريدى، رئيس حزب حماة الوطن، إن مصر تتعرض فى المرحلة الحالية إلى حملة شرسة منظمة وممنهجة يدعمها جهات دولية وأجهزة أمن خارجية بغرض النيل من آمنها واستقرارها.

وأكد الفريق جلال الهريدي، رئيس الحزب أن ما تمر به مصر خلال هذه المرحلة يفرض على كل مواطن أن يدرك ويعى ما يبث فى مواقع التواصل الاجتماعى من خلال حرب تقودها عدد من القنوات والجهات الكارهة لأمن واستقرار مصر بنشر أكاذيب يتم ترويجها وان نتحصن ضدها بانجازاتنا الوطنية التى حققناها وتلك التى تخطط لها".

وناشد الفريق جلال رئيس حزب حماة الوطن، شعب مصر العظيم وجميع الأحزاب والتيارات والقوى السياسية بالاحتشاد والوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية ودعم المؤسسة العسكرية المصرية الوطنية فى هذه المرحلة الفاصلة من تاريخ مصر، وحتى تكتمل منظومة النجاح التى بدأها الشعب المصرى العظيم فى 30 يونيو 2013.

 

أجهزة مخابرات خارجية تستهدف أمن الوطن

 

بدورها طالبت الدكتورة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بضرورة تحرك مؤسسات الدولة وخاصة الإعلام، لمواجهة الإرهاب والتصدى له بكل حسم، وذلك من خلال الرد على جميع الأكاذيب والإشاعات التى تنشرها وسائل التواصل الإجتماعى بدعم من جماعة الإخوان والتيارات الإرهابية.

وأشارت النائبة إلى وجود حملة للنيل من مؤسسات الدولة الوطنية وتقويض النجاحات التى حققتها، ما يتطلب معه دور لأجهزة الدولة والمواطنين فى مواجهة التحديات الآنية ومجابهة كل دعاوى التشكيك بمؤسساتنا الوطنية.

وشددت على أن الحرب الشرسة التي يتم شنها ضد الدولة المصرية ومؤسسة القوات المسلحة، تؤكد أن هناك أجهزة مخابرات تستهدف أمن الوطن واستقراره لنوايا خبيثة وتستغل فى هذا الأمر عناصر الجماعة الإرهابية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة